آخر تحديث: 2017-08-23 23:34:55

عاجل

الخارجية: سورية تطالب مجلس الأمن بإدانة الجرائم بحق المواطنيين السوريين ومخيمات الشعب الفلسطيني في سورية

 

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين متطابقتين إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة حول قيام “حركة نور الدين الزنكي” الإرهابية بذبح طفل فلسطيني من سكان المخيمات الفلسطينية في سورية بالقرب من مدينة حلب.

وأكدت الخارجية أن حكومة الجمهورية العربية السورية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى إدانة كل الجرائم التي ترتكب بحق المواطنين السوريين وبحق مخيمات الشعب الفلسطيني في سورية وإلى إدانة الجريمة البشعة والمقززة التي ارتكبت بحق طفل بريء لم يتعد الـ12 من عمره.

وذكرت الخارجية في رسالتها “أن سورية تطالب باتخاذ إجراءات عقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب ومنعها من الاستمرار في دعم الإرهاب والعبث بالأمن والسلم الدوليين”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت أمس فيديو يظهر فيه إقدام إرهابيين من تنظيم ما يسمى “حركة نور الدين الزنكي” على ذبح طفل بالسكين والتمثيل بجثته بعد أن أصابوه برصاصهم وألقوا القبض عليه في مخيم حندرات الواقع شمال شرق حلب.

print

مقالات ذات صله