آخر تحديث: 2017-10-20 11:25:19

عاجل

مجلس الشعب يخصص جلسته اليوم للأسئلة الشفوية حول عمل وزارة الداخلية

عقد مجلس الشعب اليوم جلسته السابعة من الدور التشريعي الثاني برئاسة الدكتورة هدية عباس رئيسة المجلس وخصصت الجلسة للأسئلة الشفوية لأعضاء المجلس حول عمل وزارة الداخلية.

وأكّدت الدكتورة عباس أهمية متابعة شكاوى المواطنين التي تخصّ وزارة الداخلية من قبل أعضاء المجلس وعدم إهمال أي شكوى، منوّهةً في الوقت نفسه بالعمل البطولي الذي تقوم به قوى الأمن الداخلي وترحمت على أرواح الشهداء ودعت بالشفاء للجرحى.

وتركّزت مداخلات أعضاء المجلس حول انتشار ظاهرة الخطف في بعض مناطق المحافظات السورية وحلّ مشكلة التأخر في استصدار البطاقات الشخصية وجوازات السفر وإضافة مراكز شرطية جديدة ومنع حالات إطلاق النار العشوائي والسيارات غير النظامية.

وفي هذا الصدد طالب عضو مجلس الشعب محمد خير الدين السيد بمواجهة ظاهرة التسول المبرمج لجني الأرباح عن طريق عصابات تديرها وملاحقة مطلقي النار في الهواء الذي يسفر غالباً عن أضرار جسدية ومادية.

من جهتها، دعت العضو مها جانات إلى ضرورة تأمين نوافذ للمصارف داخل فروع الهجرة والجوازات لتسهيل معاملات المواطنين.

وأكّد عضو المجلس عارف الطويل ضرورة منع إخفاء لوحات السيارات وحصر وضع الفيمية.

كما دعا عضو المجلس علي الصطوف إلى ضرورة معاملة الضباط وصف الضباط في وزارة الداخلية بنفس معاملة الموظفين بخصوص موضوع الترفيعات كي لا تحصل فروق في الرواتب.

من جهته، طالب عضو المجلس وائل الملحم بصرف بدل تنقل للشرطة بسبب ارتفاع تكاليف التنقلات.

بينما اقترح العضو عمر حمدو منح العناصر المقاتلة على الجبهات في وزارة الداخلية 10000 ليرة سورية.

وأشار عضو المجلس عبود الشواخ إلى أهمية رفد قوى الأمن الداخلي وشرطة الحسكة بالآليات والعتاد والعناصر.

بينما دعا العضوان أحمد كاسر العلي وفاطمة خميس إلى رفع سن القبول للتطوع في كلية الشرطة إلى 30 عاماً.

print

مقالات ذات صله