آخر تحديث: 2017-01-18 22:54:59

عاجل

أمريكا تسحب مستشارين عسكريين شاركوا في تنسيق غارات العدوان السعودي على اليمن

أشار مسؤولون أمريكيون إلى أن الجيش الأمريكي سحب من الرياض مستشارين عسكريين كانوا يشاركون في تنسيق الغارات الجوية التي يقودها نظام آل سعود في اليمن، وأنه قلص بشكل كبير عدد المستشارين الذين يشاركون في تقديم المشورة للحملة من أماكن أخرى.

وقال اللفتنانت إيان ماكونهي المتحدث باسم سلاح البحرية الأمريكية في البحرين: إن أقل من خمسة عسكريين أمريكيين يعملون حالياً كامل الوقت في “خلية التخطيط المشترك” التي أنشئت العام الماضي لتنسيق الدعم الأمريكي بما في ذلك إعادة تزويد طائرات التحالف بالوقود في الجو والتبادل المحدود لمعلومات المخابرات.

وأوضح المتحدث أن هذا العدد يقل كثيراً عن عدد العسكريين الذي بلغ في ذروته نحو 45 فرداً جرى تخصيصهم كامل الوقت في الرياض ومواقع أخرى.

ويبدو أن سحب المستشارين -الذي يقول مسؤولون أمريكيون إنه يأتي بعد هدوء في الغارات الجوية في اليمن مطلع العام الجاري- سيخفض المشاركة اليومية للولايات المتحدة في تقديم المشورة للحملة التي تعرضت لانتقادات لقيامها بالكثير من الانتهاكات الإنسانية بحق المدنيين.

وامتنع اللواء أحمد عسيري المتحدث باسم ما يسمى “التحالف الدولي” عن تأكيد التفاصيل بشأن نقل مستشارين عسكريين أمريكيين، لكنه قلل من أهمية مثل تلك الإجراءات.

وقال عسيري: إن العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة استراتيجية وإن الإجراء يتصل بأمر “على المستوى التخطيطي”، وإن الولايات المتحدة ربما تجري تغييراً في المواقع لكن ذلك ليس له تأثير على العلاقة المشتركة بين البلدين.

print

مقالات ذات صله