آخر تحديث: 2017-04-29 19:28:46

عاجل

“أوكسفام”: الدعم العسكري الذي تقدّمه بريطانيا للسعودية يؤجج حرباً وحشية في اليمن

أكّدت منظمة “أوكسفام” الخيرية الدولية أنّ صفقات الأسلحة البريطانية إلى السعودية تنتهك المعاهدة الدولية لتجارة الأسلحة وتؤجج الحرب في اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” عن المنظمة قولها في بيان إنّها تسلمت رأياً قانونياً يؤكّد أن مبيعات الأسلحة البريطانية إلى السعودية تنتهك التزامات لندن الوطنية والإقليمية والدولية فيما يتعلق بنقل الأسلحة وذلك بموجب ثلاث اتفاقيات منها معاهدة تجارة الأسلحة التي تدعمها بريطانيا.

وقالت نائبة المدير التنفيذي للمنظمة “بيني لورانس” في البيان أنّ الأسلحة والدعم العسكري الذي تقدّمه بريطانيا للسعودية يؤججان حرباً وحشية في اليمن ويضران بالشعب اليمني الذي من المفترض، بمعاهدة تجارة الاسلحة، حمايته، مضيفةً أنّ المدارس والمشافي والمنازل يتمّ قصفها في مخالفة واضحة لقواعد الحرب.

وأشار البيان إلى أنّ الحكومة البريطانية ضللت مجلس العموم في البلاد بشأن صفقات بيع الأسلحة للرياض، معرضة مصداقيتها للخطر نتيجة تصريحاتها التي تبدي فيها التزامها بالمعاهدة الدولية على الورق فيما تفعل العكس على أرض الواقع فكيف لهذه الحكومة مطالبة الآخرين بالالتزام بمعاهدة ساهمت هي بوضعها فيما هي تتجاهلها.

ودعت “أوكسفام” الحكومة البريطانية لتعليق تراخيص تصدير الأسلحة الحالية للرياض حتى يتمّ التأكد من أنّه لا يوجد خطر من قيام جيش النظام السعودي باستخدامها لارتكاب انتهاكات للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان في اليمن.

 

Author: Najwa

print

مقالات ذات صله