آخر تحديث: 2017-02-26 09:54:59

عاجل
الشريط الإخباري

إصابة طفلين جراء اعتداء إرهابي لما يسمى “جيش الفتح ” على بلدة الفوعة المحاصرة

أصيب طفلان اليوم جراء اعتداء مجموعات ارهابية تابعة لما يسمى “جيش الفتح” برصاص القنص على بلدة الفوعة المحاصرة بريف إدلب الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية من البلدة  أن “المجموعات الارهابية المنتشرة في بلدة بنش المجاورة استهدفت منازل المواطنين في البلدة برصاص اسلحتها القناصة ما تسبب بإصابة طفلين “.

وتحاصر التنظيمات الارهابية المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود بلدة الفوعة الواقعة شمال مدينة إدلب بنحو 10كم منذ أكثر من عامين إضافة إلى استهدافها بمئات القذائف ورصاص القنص ما تسبب باستشهاد وإصابة العديد من أهالي البلدة.

print

مقالات ذات صله