آخر تحديث: 2017-02-22 12:52:30

عاجل

أكبر هبوط في عام لمصانع بريطانيا

أظهرت بيانات رسمية، نشرت اليوم، أن إنتاج المصانع البريطانية هبط بأكبر وتيرة في عام في تموز، بما يؤكد الإشارات السابقة على أن المصانع تضررت على الفور من التصويت لمصلحة خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية: إن الإنتاج الصناعي ككل ارتفع على نحو غير متوقع بفضل الإنتاج القوي لقطاع النفط والغاز.

وهبط إنتاج قطاع الصناعات التحويلية 0.9 بالمئة بعد تسجيل انخفاض بنسبة 0.2 بالمئة في حزيران، وكان خبراء اقتصاد، استطلعت رويترز آراءهم، توقعوا انخفاض إنتاج الصناعات التحويلية 0.4 بالمئة في تموز.

وهذه البيانات هي الأرقام الرسمية الأولى التي تغطي الناتج الاقتصادي بشكل منفرد لتلك الفترة بعد التصويت لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي في الثالث والعشرين من حزيران.

وقال مكتب الإحصاءات اليوم: إن الناتج الصناعي في تموز ارتفع على غير المتوقع بنسبة 0.1 بالمئة على أساس شهري بعدما تباطأ في حزيران وذلك بدعم من قطاع النفط والغاز، وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انخفاضه 0.2 بالمئة.

وقال المكتب: لا توجد إشارات على أن شركات الصناعات التحويلية تتلقى دعماً فورياً من تراجع سعر الجنيه الاسترليني منذ التصويت لمصلحة الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي لأن العقود عادة ما تكون استجابتها بطيئة لتقلبات سعر الصرف.

print

مقالات ذات صله