آخر تحديث: 2017-06-25 23:15:41

عاجل

ختام الدورة المحلية الثالثة للأولمبياد الخاص

اختتمت الدورة الثالثة للأولمبياد الخاص  في دمشق بعد مشاركة 1200 مشارك، تنافسوا في 16 لعبة مختلفة وسط جو تفاعلي جميل مثّل حالة اجتماعية ورياضية لافتة بحضور رسمي وشعبي كثيف، حيث تم تتويج أصحاب المراكز الأولى في كافة الألعاب من قبل نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام د. ماهر خياطة وإدارة الأولمبياد الخاص، وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

وتميّز في مسابقات الدراجات محافظات ريف دمشق وحماة وطرطوس وحلب ودمشق، وفي كرة القدم تفوّق فريق محافظة ريف دمشق، وفي كرة السلة تفوّق كل من فريقي دمشق وحلب، وفي كرة اليد درعا وحماة ودمشق، أما في رياضة الجودو، فقد ذهبت المراكز الأولى لمنتخب دمشق، وكان التفوق أيضاً من نصيب فريق دمشق في كرة الطاولة، وفي البوتشي تميّزت فرق دمشق وريف دمشق والسويداء، وفي الريشة الطائرة تميّزت فرق حماة وحلب وحمص وإدلب، وفي التزلج المدولب تميّز فريق دمشق وريف دمشق والسويداء، وفي ألعاب القوى تقاسمت كل المحافظات المشاركة المراكز الأولى في الألعاب المختلفة، بينما تنافس ريف دمشق ودمشق على المراكز الأولى في رياضة الهوكي،  وحل منتخب حماة أولاً في الكرة الطائرة، وفي رفع الأثقال للسيدات تميّز فريق حمص ودمشق بينما كانت المنافسة قوية في فئة الشباب بين درعا ودمشق وحلب، وفي فئة الرجال بين دمشق والقنيطرة وطرطوس، وفي مسابقات السباحة كانت المنافسات والتميز بين فرق دمشق واللاذقية وريف دمشق.

لم تكن النتائج تعني الكثير للمشاركين في الأولمبياد الخاص الثالث لأن الفرحة التي ارتسمت على وجوه الجميع عند التتويج كانت أكبر من كل فوز وخسارة، وتم تكريم 500 مشارك تقريباً على مشاركتهم القوية، وقد حقق الأولمبياد نوعاً ما هدفه من إقامته عبر إيجاد صلة وصل بين أصحاب الاحتياجات الخاصة والمؤسسات الداعمة والمجتمع المحيط لهدف سام هو إعطاؤهم حقهم المجتمعي، والعناية بهم، ومعاملتهم كأسوياء.

print

مقالات ذات صله