آخر تحديث: 2017-09-22 23:48:34

عاجل

تكريم عائلات شهداء القلمون.. الهلال: نستمد من أسر الشهداء وصلابتهم كيف يكون حب الوطن

بمناسبة ذكرى التصحيح المجيد وتخليداً لأرواح الشهداء كرّمت مدينة النبك اليوم أسر وعائلات الشهداء من القلمون ومناطق أخرى خلال حفل جماهيري وبحضور شعبي ورسمي.

تخلل الحفل الذي أقيم في الصالة الرياضية بالمدينة عدداً من الفقرات الفنية وعرضاً مسرحياً تحدث عن مكانة الشهداء إضافة إلى مقتطفات شعرية قدمتها الطفلة شهد خالد حموش عبّرت فيها عن مكانة الوطن وضرورة التضحية من أجله وحمايته .

وأكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال خلال الحفل أن أهالي مدينة النبك أثبتوا بحسّ عالٍ من المسؤولية بأنهم نعم الأبناء لهذا الوطن وقال: قدّمتم أغلى ما تملكون وكنتم جسداً واحداً وخير عون لبواسل جيشنا العربي السوري وهو يسطر أروع الملامح في مختلف الجغرافيا السورية.. ويحق لكم أن تفخروا بأن جعلتم هذه المنطقة عصية على التنظيمات الإرهابية التي حاولت مراراً وتكراراً اختراقها فكنتم أبناء سورية الحقيقيين الذين راهنوا على هذا الوطن وكسبوا الرهان.

وأشار الهلال إلى أنه بدماء أبناء هذه المدينة التي روت كل ذرة من تراب الوطن بقيت سورية عصية على المعتدين، مشدداً على أننا نستمد من أسر الشهداء وعائلاتهم وجرحاهم وصلابتهم كيف يكون حب الوطن وكيف تكون التضحية في سبيله.

575

وباسم أسر الشهداء أكد أحمد مصطفى الزعيلي والد أحد شهداء المدينة أنهم ربّوا ورعوا أبناءهم ليكونوا في خدمة الوطن والمجتمع، بينما أكدت الطفلة رهام ضاوي التي استشهد والداها في بلدة سقبا بريف دمشق أن أمها وأباها ذهبا فداء للوطن الذي يقدم لها الحماية والرعاية وكل ما تحتاج إليه لاستكمال دراستها.

وبيّن الشيخ ياسر حافظ مفتي منطقة القلمون في كلمة له أهمية الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في مختلف المناطق ما يتطلب من الجميع الوقوف معه لحماية وحفظ سورية التي تتعرض لأشرس وأبشع حرب عرفتها البشرية .

كما عبّر عدد من أسر الشهداء عن اعتزازهم وافتخارهم بشهادة أبنائهم، مؤكدين أن دماءهم ستبقى نوراً تستظل به الأجيال القادمة وعلى المضي في بناء سورية حيث شدد علي أحمد سمسم على أن للشهادة مكانة عالية، بينما أشار محمد الجراح أخ الشهيد أمير إلى أهمية التكريم كونه يشعرهم بأن أرواح شهدائهم لا تزال معهم، بينما لفتت أم الشهيد ابراهيم شريف القاضي إلى أن الشهادة أرفع القيم، مبينة أنه رغم فقدانها فلذة كبدها يبقى الوطن أغلى وأسمى، مشيرة إلى أنها ترى ابنها في بواسل الجيش العربي السوري الذين يحققون الانتصارات في كل أنحاء سورية.

حضر الاحتفال عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ـ رئيس مكتب الشباب رئيس الاتحاد الوطنى لطلبة سورية الدكتور عمار ساعاتي ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم وأمين فرع ريف دمشق للحزب الدكتور همام حيدر وأعضاء قيادة الفرع وبعض أعضاء مجلس الشعب في المحافظة ومدير صحة ريف دمشق رئيس الهيئة العامة لمشافي القلمون .

وعلى هامش الحفل نفّذ المشاركون وقفة تضامنية مع أهالي مدينة حلب.

print

مقالات ذات صله