آخر تحديث: 2017-08-19 17:56:10

عاجل

خميس: تسهيلات وضمانات لنقلة حقيقية بأداء القطاعات الاقتصادية في حلب

ترأس المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اليوم اجتماعاً ضمّ رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة حلب بهدف وضع التصورات الكفيلة بتنشيط القطاعات الاقتصادية الخاصة التجارية والصناعية في مدينة حلب والارتقاء بمستوى أدائها كونها تمثل أحد أهم الشركاء في عملية التنمية وتفعيل الدور التشاركي بين قطاع رجال الأعمال والحكومة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء استعداد الحكومة لتذليل العقبات ومواجهة التحديات وتقديم التسهيلات والضمانات اللازمة لإحداث نقلة حقيقية في أداء القطاعات الاقتصادية بمدينة حلب بهدف إحداث تغيير جذري في هذا القطاع ليلعب الدور الريادي في عملية التنمية بالتشاركية مع القطاعات الحكومية إلى جانب السعي لضمان عودة النشاط التجاري في حلب إلى سابق عهده.

ولفت المهندس خميس إلى الدور الرئيسي لأعضاء غرفة التجارة في البدء فوراً بالعملية الإنتاجية وعودة القطاع التجاري إلى ألقه وإقلاع العمل في المعامل من جديد.

وتركزت المناقشات خلال اللقاء حول إيجاد آليات متوازنة لمعالجة القروض المتعثرة ودعم المشاريع والورشات الصغيرة وإلزام كل تاجر حصل على السجل التجاري بالتسجيل في غرفة تجارة محافظته وحصر أضرار المعامل في المناطق والمدن الصناعية.

كما شملت المداخلات ضرورة وجود ممثل لغرفة التجارة بلجنة الاستعلام المصرفي وإنجاز مخطط تنظيمي لمدينة حلب يتضمن معالجة مناطق العشوائيات ومنح التجار والصناعيين إجازات استيراد للمواد الأولية التي يتم إنتاجها وتصديرها إضافة إلى تنشيط التبادل التجاري مع العراق ومعالجة مشاكل شهادة منشأ التصدير وإمكانية إنشاء شركة قابضة أو شركة تطوير عقاري.

وحيّا المجتمعون الانتصارات النوعية التي تحققها قوات الجيش العربي السوري على امتداد ساحات الوطن وخاصة في مدينة حلب، مؤكدين أن هذه الانتصارات تمثل الضمانة الأساسية لعودة النشاط الاقتصادي بكل مكوناته إلى الإقلاع من جديد.

print

مقالات ذات صله