آخر تحديث: 2017-05-26 12:32:22

“لوحة وجملة”.. المحبة والرحمة والخير لأجل سورية

أطلقت صالة “ألف نون” للفنون والروحانيات مشروعها الجديد بعنوان: “لوحة وجملة” بهدف دعم المجتمع الأهلي المحلي من خلال إصدار تقويم.

ويشارك في المشروع مجموعة من الفنانين التشكيليين السوريين من خلال لوحاتهم مدوّنة عليها عبارات تدور حول المحبة والرحمة والخير لأجل سورية، حيث يوزع التقويم مجاناً لبعض الجمعيات الأهلية في المحافظات ويعود ريع المبيع لها.

ويبين الفنان التشكيلي بديع جحجاح مدير الصالة أن “ألف نون” تسعى، لكونها أبجدية تشكيلية أنشئت بزمن الحرب التي تتعرض لها سورية، لإطلاق منظومة فكرية بعنوان: “لوحة وجملة” ينتج من خلالها تقويم عام 2017 حيث يضم 12 لوحة تشكيلية ترافقها 12 جملة تخاطب الوعي السوري.

وأشار جحجاح إلى أن رسالة المشروع هي محاولة لاقتران حالة الجمال باللوحة والوعي والمعرفة بالكلمة من خلال مزج العمل الفني بالكلمة وهو وفق تعبيره ما تطلبه المفردة السورية الإنسانية الجديدة في مرحلة ما بعد الحرب.

ومن الفنانين المشاركين في المشروع، إضافة للفنان جحجاح، غزوان علاف وجمعة النزهان ورامي وقاف وسراب الصفدي واكسم طلاع ووائل الدهان وجان حنا ونبيل السمان وإسماعيل نصرة وفؤاد أبو عساف.

Author:

print

مقالات ذات صله