آخر تحديث: 2017-05-23 16:07:45

عاجل

ولايتي يؤكد سيادة الدول وعم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى

أكد مستشار قائد الثورة الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي ضرورة عدم تدخل الدول في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى.

وقال ولايتي على هامش مراسم إزاحة الستار عن كتاب “داعش الفكر والممارسات” والتي أقيمت في مقر وكالة “تسنيم “في طهران “في هذه الحالة سترى أي دولة بأنه من المسموح لها التدخل في شؤون الدول الأخرى وسيكون تبريرا لسائر الدول لكي تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وهذا أمر مرفوض بالنسبة لنا”.

وفيما يتعلق بالاجتماع الثلاثي الإيراني التركي الروسي بشأن سورية وتغيير مواقف تركيا إزاء الأزمة في سورية قال :”نرحب بتحويل التوتر بين دول الجوار إلى علاقات صداقة فلا تركيا ولا سورية سوف تستفيدان من التوتر الحاصل ونأمل أن تعود تركيا إلى تلك الأيام التي كانت تهدف إلى تقليص مستوى التوتر مع جيرانها إلى أدنى مستوى كما نأمل عودة هذه السياسة إلى هذا البلد”.

وحول مستقبل العلاقات التركية العراقية قال ولايتي:”نرحب بإقامة أي نوع من الصداقة بين بلدان المنطقة لأن سعادة شعوب المنطقة تكمن في التعاون الإقليمي والحيلولة دون وقوع أي توتر بين دول الجوار فقرار الحكومة التركية بشأن التزامها بحسن الجوار مع العراق واحترام سيادة ووحدة التراب العراقي يعد خطوة إيجابية ونأمل إقامة هذه العلاقات بين تركيا وسورية”.

 

Author: bashar

print

مقالات ذات صله