آخر تحديث: 2017-03-24 20:13:25

عاجل

للكشف المبكر عن السرطان ..عليك بإجراء هذه الفحوص!

د . تيسير صالح

من منا لم يسمع عن مرض السرطان ومن منا ليس لديه أحد الأقرباء أو الأصدقاء أو المعارف أصيب بهذا المرض الذي له وقع سلبي جداً على مسمع الكثيرين، ولكن هذا المرض مرض بسيط وتمكن معالجته بسهولة والشفاء منه خاصة إذا اكتشف بشكل مبكر.

ولايمكن اكتشاف مرض السرطان في مراحله الأولى إلا إذا تم إجراء الفحوصات اللازمة لذلك ومن أهم تلك الفحوصات هي الفحوصات الدورية، وهي صورة أشعة بسيطة للصدر مع إيكو للبطن وأعضاء البطن الطحال- البنكرياس- الكبد ـ الكليتين المثانة ـ وملحقاتها، إضافة إلى الرحم والمبيضين عند النساء والبروستات والخصيتين عند الرجال.

لأن السرطان يمكن أن يصيب البشر في المراحل المتقدمة من العمر بنسبة أكبر لذلك وجب إجراء الفحوصات الدورية كل ستة أشهر للناس فوق سن الخمسين وكل سنة للناس بين سن 35-50 سنة وبذلك يتمكن الطبيب من تقييم أي تغير على الصورة الشعاعية أو الإيكو مهما كان بسيطاً ويشمل الفحص الدوري أيضاً التحاليل المخبرية العامة الدموية والبول والبراز إضافة إلى تخطيط القلب وإجراء قياسات وظائف الرئة، وأيضاً التقييم السريري للطبيب المعالج له دور رئيسي في تحديد الحالة المرضية السريرية سريرياً وبعد الاطلاع على النتائج الاستقصائية المجراة سنوياً أو كل ستة أشهر.

وكثير من الحالات شُخصّت على أساس أنها كتلة سرطانية وبعد التحليل النسيجي تبين أنها كتلة غير سرطانية ويمكن أن تكون تليفية ندبية أو درنية أو ساركوير أو أنواع من الكتل السليمة غير الخبيثة، لذلك علينا أن نقوم بتلك الإجراءات لاكتشاف الأمراض في المراحل المبكرة لضمان علاجها وضمان إعطاء فرصة للشفاء المبكر.

print

مقالات ذات صله