آخر تحديث: 2017-02-27 21:35:33

عاجل

السياحة تقيّم نتائج 2016 وتناقش خطة 2017

اجتمع المهندس بشر يازجي وزير السياحة مع مديري مديريات السياحة في المحافظات لبحث واقع عمل المنشآت والمشاريع والجودة والخدمات، ومناقشة خطة عمل الوزارة والرؤى الجديدة والتغييرات التي طرأت على الخطة بما يتناسب مع عام 2017.

وأكد يازجي أهمية هذا الاجتماع بداية عام 2017 لتتبع خطة عمل الوزارة وما تمّ إنجازه خلال عام 2016، والتركيز على واقع عمل ثلاث مديريات: المنشآت السياحية – المشاريع – الجودة والخدمات، وتسليط الضوء على كل المشاريع المتعثرة والمتوقفة والمقترحة، لافتاً إلى تقديم التسهيلات اللازمة لكل المستثمرين, ومشدداً على أهمية تحديث واستكمال قواعد البيانات للمنشآت السياحية والتشاركية في القرارات مع مديريات السياحة والتقيد بها، والعمل بفكر جديد لتطوير واقع المنشآت وتحسين عملها.

وفيما يخصّ الجودة والخدمات، أكد يازجي أهمية تدقيق قرارات الأسعار وتوعية كل المنشآت بتفاصيلها، منوهاً بأنّها الحد الأعلى للأسعار ويجب التقيد بها وفق السويات والإعلان عنها، وتبقى المنافسة حسب جودة الخدمات المقدمة، ومبيناً أن الوزارة تأخذ بالحسبان المفاصل التي تهمُّ المواطن السوري من حيث الأسعار والخدمات ونوعية المشاريع وتأمين مايلزم لكل شرائح المجتمع ابتداء من المتنزهات العامة والاستراحات الطرقية ومشروع “اللازورد” الشواطئ المفتوحة، داعياً مديري السياحة في المحافظات للمبادرة بخطوات وأجندات عمل تليق بالمرحلة المقبلة إضافة لمتابعة أعمال مديرياتهم ليكون 2017 عام الإنتاجية للقطاع السياحي.

وناقش المجتمعون الواقع الحالي وخطة عمل عام 2017 والقيام بمسح وتقدير أضرار المنشآت والأماكن السياحية، خاصة في محافظتي حلب وحمص، وإحداث قفزة نوعية على مستوى النشاطات والترويج السياحي، كما تم اقتراح إقامة ورشة عمل تترأسها لجنة خاصة تعد توصيات حول فسخ عقود المشاريع المتعثرة وإطلاق مشاريع جديدة بالتعاون مع الوحدات الإدارية تمهيداً لإقامة ملتقى للوقوف على واقع الاستثمارات في سورية، كما تم التنسيق مع مديريات السياحة فيما يخص قرار الأسعار الخاص بالمطاعم والفنادق والرقابة على المنشآت السياحية.

print

مقالات ذات صله