آخر تحديث: 2017-03-26 14:39:00

عاجل

حملة تنظيف واسعة وتأهيل المدارس في الأحياء الشرقية بحلب

نظّم فرع اتحاد شبيبة الثورة بحلب اليوم حملة لتنظيف الجدران وطلائها بالدهان ورسم علم الجمهورية العربية السورية على جدران المؤسسات والدوائر الحكومية في الأحياء الشرقية.

واستهدفت حملة التنظيف التي شارك فيها المئات من الشباب إزالة التشوهات التي خلفتها المجموعات الإرهابية قبل انسحابها على جدران المنازل في حي كرم الجبل وإعادة تأهيل وصيانة مدرسة التضامن العربي التي كان يتخذها الإرهابيون مقراً لهم وإعادة افتتاحها وجعلها مركزاً لإشعاع النور والعلم وتأهيل حديقة ومستديرة العرقوب وزراعة الأشجار الحراجية فيها مع دهان الأرصفة والأردفة.

وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار خلال مشاركته في الحملة دور الشباب في بناء الوطن وتعزيزه في المرحلة القادمة للوصول إلى ترسيخ حالة الأمن والاستقرار في مدينة حلب، موضحاً أنه تقع على عاتق الشباب مسؤولية كبيرة في عملية البناء والإعمار وزرع محبة الوطن في نفوس الجميع.

من جانبه أوضح رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة معن عبود أن مشاركة المنظمة اليوم في هذه الحملة هي عربون وفاء لمن ضحى بدمه لكي ينتصر الوطن على التنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أن المنظمة تقوم بواجبها على أكمل وجه وتتصدى للفكر التكفيري من خلال نشر العلم وحب الوطن.

وقام أمين فرع حلب لحزب البعث ورئيس منظمة شبيبة الثورة ورئيس مكتب الشباب الفرعي عماد الدين نسيمي بتوزيع الهدايا الرمزية على طلاب مدرسة التضامن العربي والبالغ عددهم 220 طالباً وطالبة وزيارة ضريح الجندي المجهول بمقبرة الشهداء ووضعوا إكليلاً من الزهر وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء.

print

مقالات ذات صله