آخر تحديث: 2017-06-27 21:40:14

عاجل

الأحمد لـ”سبوتنيك”: أي تقاعس يهدّد تدمر هو تهرّب من الواجبات تجاه حماية التراث الإنساني العالمي

أعرب وزير الثقافة محمد الأحمد عن حزنه العميق لما تتعرض له الآثار السورية في مدينة تدمر التاريخية من تدمير على أيدي إرهابيي “داعش”.

وفي مقابلةٍ مع وكالة “سبوتنيك”، قال الأحمد: ما يجري جريمة نكراء بحق هذه الأوابد الأثرية التي هي ملك للعالم أجمع، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه ما تتعرض له المدينة الأثرية من وحشية لم يشهدها التاريخ، وأضاف: سبق أن حذّرت أن أي تقاعس أو تخاذل يهدد مدينة تدمر سيكون تهرباً من الواجبات الإنسانية والأخلاقية تجاه حماية التراث الإنساني العالمي وصونه.

وتابع الأحمد: هذا التنظيم الإرهابي دمّر في السابق مجموعة من الآثار، بينها معبدا بل وبعل شمين وقوس النصر وعدد من المدافن البرجية، مبيناً أن “داعش” الإرهابي يقوم بعمليات تخريبية مفجعة بحق الإنسانية رداً على انتصارات الجيش السوري على الإرهاب.

print

مقالات ذات صله