آخر تحديث: 2017-08-22 22:21:29

عاجل

تقديراً لمسيرته الفنية.. ندوة تكريمية لفنان الشعب في ثقافي” أبو رمانة”

بمشاركة مجموعة من الفنانين والإعلاميين وعائلة فنان الشعب الراحل رفيق سبيعي، نظّمت وزارة الثقافة مديرية ثقافة دمشق ندوة تكريمية في المركز الثقافي العربي في “أبو رمانة” تقديراً لمواقفه الوطنية ومسيرته الفنية الغنية.

وقال نجل الراحل المخرج سيف الدين سبيعي: هكذا يا أبو صياح تنتهي الأشياء العتيقة ويأتي رجل الشهاب الذي يخترق حضن العتمة يوم رقدت يا أبي بصمتك الطويل استعدت شريط الذكريات معك تحسست رأس تقصيري الأرعن وأردت قطعه ولكنك أنت يا أبي من قلت كن سلماً ولا تحمل من اسمك سوى الاعتدال.. فقم يا أبي افتح باب بيتك في القيمرية وطالع الفضة والصالحية وساروجة والشاغور وباب شرقي وباب توما وباب سريجة وامض مرفوع الجبين.. كل السلام على أهلك وجيرانك وأحبابك.

بدوره، لفت الإعلامي أحمد السيد إلى أنّ الراحل الكبير كان يريد حضور الندوة المقررة التي حملت عنوان: “المرأة في الدراما السورية” لكن للأسف بسبب فقدانه تحولت إلى ندوة تكريمية لروحه وذكراه، مستعرضاً مسيرته الغنية من بداياته الفنية الأولى والصعوبات التي واجهها وأهم محطاته الفنية كعمله في المسرح القومي وفي الإذاعة والتلفزيون.

وتحدثت الفنانة هدى شعراوي عن تجربتها الطويلة مع الراحل الكبير والحافلة بالأعمال الإذاعية والتلفزيونية والسينمائية، لافتةً إلى أنّه كان بمثابة الأب والأخ والصديق الوفي لكل من تعامل معه فهو الفنان الذي كان يمثل ويكتب وينقد ويغني فطرق الفن من جميع أبوابه.

كما تحدث الإعلامي حسن حناوي عن أعمال الراحل الإذاعية، وقال: لا أحد يستطيع الكلام عن هذا الموضوع سوى الفنان الراحل كونه شاهداً على الفن خلال ستة عقود ونيف، مضيفاً: هذه القامة الكبيرة كانت من أوائل المخرجين الإذاعيين الأكاديميين فهو درس الإخراج في مصر ليقدم مع زملاء ممن عاصروه بصمة في الإخراج عبر عقود طويلة في إذاعة دمشق.

print

مقالات ذات صله