آخر تحديث: 2017-12-18 02:53:14

عاجل

“الغارديان”: حظر “ترامب” الجديد.. كيف حدث وما التالي؟

نشرت صحيفة “الغارديان” موضوعاً تحليلياً لقرار الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” الجديد بحظر دخول مواطني ست دول إلى الولايات المتحدة.

الموضوع الذي أعده “أوليفر لافلاند” من نيويورك جاء بعنوان: “حظر ترامب الجديد.. كيف حدث وما التالي؟”.

وأوضح “لافلاند” أن القرار التنفيذي الثاني لـ”ترامب” بحظر دخول المسافرين من ست دول مختلفة إلى الولايات المتحدة كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ عند ظهيرة الخميس لكن جرى منعه بقرار من المحكمة قبل ذلك بساعات.

وأشار الكاتب إلى أن قاضيين في اثنتين من المحاكم الأمريكية أوقفا القرار التنفيذي لـ”ترامب” فيما شكل عقبة جديدة في طريق الإدارة الحالية، لأن القرار كان بمثابة “الجيل الثاني من قرارات الحظر الترامبية” التي تفشل في دخول حيز التنفيذ منذ تولي الإدارة الجديدة مطلع العام الجاري.

وأضاف: إن الإدارة قامت بمراجعة الأحكام القضائية التي منعت تنفيذ الجيل الأول في ولايات عدّة وقامت بتعديلات في النّصوص لتصدر الجيل الثّاني، لكنّه تعرّض للمنع أيضاً، ولو كان المنع مؤقتاً، حتى مناقشة الموضوع بشكل أعمق والوصول إلى حكم نهائي، لكن في النهاية فإن محكمتين وجدتا أن القرار يشكل انتهاكاً للدستور الأميركي.

وأكد “لافلاند” أنّ الخطوة التالية هي إقدام الإدارة على الاستئناف ضد الحكمين الصادرين من هاواي وميريلاند، لكنه أشار إلى أن وزارة العدل الأميركية لم تعلن بعد موعد أو مكان التقدم بالطعن في الحكمين.

ويعتقد “لافلاند” أنّ مكان تقديم الاستئناف يعتبر أهم القرارات التي ستتخذها وزارة العدل التي تمثل الإدارة الأمريكية في هذا الصدد، حيث إن أحكام وقف القرار صدرت من عدة ولايات في مختلف أنحاء البلاد وهو ما يعني أن إمكانية نجاح الاستئناف ستكون صعبة.

وأوضح “لافلاند” أيضاً أنّ توقيت تقديم الاستئناف سيؤثر  في النتائج، مشيراً إلى أن هناك قضايا أخرى عدّة ضد القرار لاتزال منظورة أمام المحاكم في عدة ولايات وسيتم إصدار الأحكام فيها خلال الأيام المقبلة، لذلك في الغالب ستنتظر الإدارة لترى وتعرف ماهية الأحكام وفي أي الولايات قبل أن تتقدم بالاستئناف.

وطرحَ “لافلاند” إمكانية أن يقدم “ترامب” على ما صرح به وسط حشد من مؤيديه في ناشفيل، حينما قال إنه قد يقدم على إعادة إصدار القرار التنفيذي الأول مرة أخرى، لكن “لافلاند” رأى أن ذلك قد يؤدي إلى فوضى عارمة في ساحة السياسة الأميركية.

print

مقالات ذات صله