آخر تحديث: 2017-10-17 00:50:34

عاجل

الغربي: كيلو الخبز يكلّف 300 ليرة.. وسيتم شراء الخُضر من الفلاحين مباشرة وطرحها في الأسواق

متابعة ورصد: حازم فندي :

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي أن المؤسسة السورية للتجارة هي الذراع الطولى في التدخل الإيجابي في السوق من خلال 900 صالة تعمل في مختلف مناطق سورية و 600 صالة قيد التأهيل ليصبح المجموع 1500 صالة تبيع مختلف المواد الأساسية بأسعار أقل من أسعار السوق بنسب ملموسة.

وخلال لقاء مع “الفضائية السورية” مساء أمس ،أعلن الوزير الغربي أنه صدر اليوم قرار بتنظيم آلية العمل في سوق الهال بشكل إجباري ليتم ضبط أسعار الخضر والفواكه بشكل كامل، ومنع البيع من دون فاتورة، وإلزام كل تاجر بأن يكون لديه سجل تجاري وإنهاء دور ضعاف النفوس من التجار و البيع عبر 4 وسطاء ضمن السوق الواحد، كاشفاً عن إقامة محال تابعة للوزارة وللشركة السورية للتجارة ضمن سوق الهال في المستقبل القريب.

وأضاف الغربي: هناك في الأسواق “حيتان ” وهم التجار الذين لايقبلون إلا بأرباح مضاعفة، ونحن كوزارة لدينا إجراءات جديدة ستصدر قريباً منها تعديل القانون 14 الناظم للعقوبات التموينية لتصبح شديدة الردع، فإذا مارس التاجر الغش عاماً وتم ضبطه مرة واحدة فسيدفع جميع ما ربحه خلال العام.

وأوضح وزير التجارة الداخلية أن الوزارة وضعت حجر الأساس لأول مركز تنموي ريفي في طرطوس، وسيتم بناء 11 مركزاً آخر في المحافظات تحتوي على خطوط فرز وتوضيب وتبريد للمنتجات الزراعية الموجودة في كل منطقة ليتم تخزينها بعد شرائها من الفلاحين مباشرة في أوقات انخفاض أسعارها، ليعاد طرحها لاحقاً أثناء ارتفاع الأسعار بغية تحقيق التوازن ومنع حدوث الارتفاعات السعرية، مبيناً أن هذه المنتجات سيتم نقلها عبر سيارات السورية للتجارة، وسيطرح جزء منها في صالات المؤسسة، وجزء آخر سيباع إلى تجار المفرق.
وعن أداء وزارة التجارة الداخلية قال الوزير الغربي: رغم جميع الإنجازات التي حققناها فإن أداءنا يعد جيداً بنسبة من 50 إلى 60 بالمئة وهي نسبة مقبولة بعد 7 سنوات حرب، فنحن نستورد 150 ألف طن من روسيا شهرياً ويتم دفع قيمته بالعملة الأجنبية، و نحتاج يومياً مليوناً ونصف المليون دولار ثمن قمح، لافتاً إلى أن كيلو غرام الخبز يكلّف الحكومة 300 ليرة وتبيعه للمواطن ب 35 ليرة.
ودعا الغربي الصناعيين الذين يطرحون منتجاتهم بأسعار مرتفعة وغير منطقية متخذين من “حماية المنتج الوطني” حجة وذريعة إلى التوقف عن هذه السياسات، مشدداً على امتلاك الوزارة المفتاح الأقوى لخفض الأسعار وهو الاستيراد لكسر ارتفاع الأسعار.
وعن المواد المنتهية الصلاحية في صالات التدخل الإيجابي سابقاً بيّن الغربي أن كل بضاعة منتهية الصلاحية تم استدعاء التاجر الذي نظم عقد بيعها وألزم بتغييرها وبإحضار مواد بقيمتها وحسب رغبة الوزارة، كاشفاً عن فساد عقود شراء شوربة ظروف وبهارات بقيمة 400 مليون ليرة وهي منتهية الصلاحية.
وفي رده على سؤال عن إعادة عقارات الوزارة المؤجرة للقطاع الخاص قال الوزير الغربي: أصدرت 95 قراراً بإعادة العقارات من صالات ومولات وفنادق وغيرها، ولقد أعيد الجزء الأول فعلياً والجزء الثاني تجري إعادته فالمال العام ملك للشعب ويجب أن يعود إليه وأن يستثمر بالشكل الأمثل، لافتاً إلى أن استعادة هذه العقارات سيرفد الوزارة بـ 10 مليارات ليرة.
وعن إنجازات الوزارة خلال جولة الحكومة الأخيرة إلى طرطوس أكد الغربي أنه سيتم بناء 3 مراكز تنموية و مخبزين إضافة إلى الاتفاق مع رؤساء مجالس المدن والبلدات على تقديم صالات ليتم استثمارها من قبل السورية للتجارة وإقامة صالة الجريح ليعمل بها جرحى الجيش العربي السوري لمساعدتهم على تحمل أعباء الحياة.
وأضاف الغربي: لدينا خطط لمرحلة إعادة الإعمار حيث باشرنا حملة ضخمة لبناء المخابز الكبيرة وإعادة ما دمرته التنظيمات الإرهابية، وكانت البداية من جباب في درعا و حضر في القنيطرة وهناك خط ثالت للخبز في جرمانا وبضاحية قدسيا، وفي طرطوس نجهز مخبزين، ومخبزين آخرين في ريف حمص ، وفي اللاذقية افتتحنا مخبزين وهناك خطط لافتتاح 3 مخابز أخرى ، وفي حلب افتتحنا مخبز الزبدية والوحدة وسنفتتح 3 مخابز أخرى، إضافة لبناء مطحنة وصومعة في سهل الغاب في حماه ، ومطحنة في كلٍ من طرطوس وحلب .
وأعلن الوزير الغربي أنه خلال الشهر الحالي، ستصدر أسماء 700 من المقبولين في مسابقة الشركة العامة للمخابز ليلتحقوا بعملهم الجديد.

ووعد وزير التجارة الداخلية بمفاجأت خلال شهر رمضان المبارك، داعياً التجار إلى العمل معاً مع الوزارة وتأمين احتياجات أبناء شعبنا بأسعار تناسب قدرتهم الشرائية وعدم التلاعب بلقمة عيشهم.

print

مقالات ذات صله