آخر تحديث: 2017-11-22 00:52:27

عاجل

بكلماتٍ ولحنٍ سوريٍّ.. فنانة عالمية تُغنّي في جنيف من أجل السلام في سورية

نضال بشارة ـ تشرين أونلاين :

ولأننا جميعاً نحلم بعودة السلام إلى سورية، نحلم أولاً بوقف الحرب عليها، نحلم بوقف نهر الدم في بلد يعشق السلام، ولأنه لا يليق بسورية غير السلام سيكون لها حضورها الذي تستحقه في “جنيف” في الثاني والعشرين الجاري، إذ ستغنّي لها المغنية العالمية الكندية الأصل إيزابيل نيكولاس.

وحول هذا الحدث يقول الشاعر د.إياد قحوش لـ” تشرين أونلاين”: ولأن سورية ليست فقط في قلب هذه الأرض بل أيضاً في قلب سكان الأرض ولاسيما أولئك الذين يتعاملون مع الجمال والخير، ولذلك ستغني لها إيزابيل نيكولاس في جنيف، ستغني من كلماتي، ومن ألحان الموسيقي السوري زاهر عساف.

أمّا ما هي المناسبة فيقول: بمناسبة مرور 70 عاماً على مشروع الموسيقا غذاء النفس حول العالم الذي بدأه فنانون من نيويورك تحت إشراف الأمم المتحدة كرسالة سلام للعالم.. ولأجل هذا الهدف السامي كان هذا اللقاء الثلاثي بين الشاعر قحوش ابن بلدة مرمريتا وهو شاعر معروف وله أكثر من ديوان بالمحكية، وكتب أكثر من عشر أغنيات صدح بها فنانون سوريون كان آخرهم الفنانة ليندا بيطار، وبين الموسيقي عساف الذي يقيم في زوريخ وهو ابن بلدة صدد، مع الفنانة الكندية.

وقد تم التواصل منذ أن دُعيت إيزابيل وهي مغنية أوبرا عالمية لأن تغني في مقر الأمم المتحدة مع أهم مغنيات الأوبرا العالميين، ولأنها تحب سورية، وتتألم مع السوريين، أحبّت أن تستغل فرصة هذا الاحتفال لتذكّر العالم بحاجة الشعب السوري ليعيش بسلام كبقية الشعوب، فتواصلت هي وصديقها الفنان السوري زاهر عساف المعروف في أوروبا مع الشاعر قحوش، وتم الاتفاق على تأليف أغنية عن السلام، يقول مطلعها:

” بين المدن المهدّمِه

وتحت الحجار

مطرح ماناموا بهالشتي ولاد الزغار

عم تطلع زْهور السلام

ياسلام

ياسلام

كيف الزهر بيطل من بين الدمار…. “

وستكون هذه الأغنية رسالة سورية للعالم من أجل المحبة والسلام.

print

مقالات ذات صله