آخر تحديث: 2017-11-22 00:52:27

عاجل

والدة أقدم أسير في العالم: نجلي يموت ببطء وعلى “إسرائيل” أن تدفع الثمن

بيّنت الحاجة صبحية والدة الأسير كريم يونس “أقدم أسير في السجن على مستوى العالم” خلال مشاركتها في الاعتصام داخل خيمة التضامن مع الأسرى في مدينة جنين أهمية تضافر الجهود الدولية والعربية والمحلية للوقوف مع الأسرى الفلسطينيين، ودعم من يخوضون معركة الأمعاء الخاوية.

وأكدت والدة الأسير  أن نجلها خرج من الموت الفعلي إلى الموت البطيء وهو في وضع الخطر نظراً لاستمرار إضرابه عن الطعام للشهر الثاني على التوالي، داعيةً الكيان الصهيوني لاحترام حقوق الإنسان, مستنكرة منع أهالي الأسرى التحدث إليهم ومعانقتهم عند وفاة أحدهم.

وتابعت: جئنا إلى جنين لنؤكد وحدتنا الوطنية بين أبناء الشعب الواحد، فهناك حراك موحد في أراضى الـ48 والضفة وغزة إسناداً لمعركة الأمعاء الخاوية، ونحن هنا لنعبر عن السخط على سياسة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي، والغضب على الموقف المتفرج والصمت الدولي والعربي والإسلامي, مضيفةً: رسالتنا لابني كريم ولجميع أسرانا أن تكونوا صامدين في معركة الكرامة والحرية حتى نيل حقوقكم المشروعة وصولاً إلى الهدف الأسمى.

يذكر أن كريم يونس أسير منذ 6 ـ 1 ـ 1983 وحتى اليوم, أُصدر بحقه حكم الإعدام وبقي في بذته الحمراء شهوراً عدة مترقباً حبل المشنقة ليتم استبدال الإعدام بالمؤبد, وخاض أكثر من 25 إضراباً مفتوحاً عن الطعام داخل سجون الاحتلال ضد ظلم وقهر وعدوان السجان والجلاد، وهو مصمم على الاستمرار في معركة الكرامة جنباً إلى جنب إخوته ورفاق دربه في الضفة وقطاع غزة.

print

مقالات ذات صله