آخر تحديث: 2017-07-26 09:10:18

عاجل

الـوز: “التربية” تحاول من خلال مناهجها تحديد الطرق التعليمية المناسبة

أكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز خلال لقائه المشاركين في المخيم الشبيبي المركزي، أن وزارة التربية تواكب التطورات التعليمية على مستوى العالم وتحاول أن تحدد من خلال مناهجها المتطورة المسارات التعليمية التي تتناسب مع مستويات جميع الطلاب في سورية ، حيث استمع إلى مقترحات المشاركين حول “تغيير المنهاج وأصول التدريس وعلاقات الطلاب مع الإدارة وتوفر الكتب المدرسية ومعاناة الطلاب نتيجة عدم فهمهم المنهاج”.

وأوضح وزير التربية إلى أن الوزارة ستعمل خلال العام الدراسي القادم على تقديم نسخ كتب جديدة لمعظم الطلاب في مرحلة التعليم الأساسي والثانوي، مشيراً إلى أن المطبوعات المدرسية تكلف الحكومة كل عام ما يقارب 10 مليارات ليرة، ولكن بالرغم من الظروف التي مرت بها سورية لا يزال القطاع التعليمي بجميع مراحله شبه مجاني.

وأكد الوز أن تطوير المناهج لا يعني فقط الكتاب المدرسي بل البيئة المدرسية وجميع الأنشطة الصفية واللاصفية، والمخيمات هي جزء من المناهج الدراسية وخاصة أن هناك الكثير من المهارات التي يجب أن يتلقاها الطلبة مثل التواصل والعلاقة مع الآخر إضافة إلى صقل مواهبهم الموسيقية والرياضية والفنية والثقافية وضرورة ممارستها.

print

مقالات ذات صله