آخر تحديث: 2017-07-26 09:10:18

عاجل

“نييوز” النمساوية: أردوغان يتصرف كمتزعم لتنظيم “داعش” الإرهابي

جدد وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتس رفض بلاده الشديد لأي مفاوضات مع النظام التركي بشأن عملية انضمامه إلى الاتحاد الأوروبي بسبب قمع رئيس النظام رجب طيب اردوغان معارضي سياساته.

وأشار كورتس في تصريح لمجلة نييوز النمساوية الأسبوعية على هامش اجتماع وزراء خارجية اوروبا في بروكسل إلى أنه لا مكان للنظام التركي في الاتحاد الأوروبي وأن تصريحات اردوغان الأخيرة ليست مرفوضة وحسب بل سياساته التي ينتهجها في ضرب المعارضة وزج الآلاف في السجون وضرب الحريات هي الخطر الحقيقي، داعياً نظراءه الاوروبيين إلى دعم موقفه ووقف المفاوضات بشكل كامل مع أنقرة.

بدورها أشارت المجلة إلى خطاب أردوغان أمام البرلمان التركي والذي دعا فيه إلى قطع رؤوس معارضيه ورأت أنه يخاطب ويتصرف كمتزعم لتنظيم “داعش” الإرهابي، مبينة أن ما ذكره أردوغان في خطابه ودعا إليه يشابه ما قاله متزعم تنظيم “داعش” الإرهابي “أبو بكر البغدادي” عند سيطرة إرهابييه على مدينة الموصل.

ورأت المجلة أن النظام التركي يخالف ايضا المبادئ الاوروبية ويدعي أنه شريك في محاربة الإرهاب وضرب تنظيم “داعش” في الوقت الذي يدعو فيه ويسوق بشدة الى تنفيذ عقوبة الاعدام في البلاد ويزج المعارضين الذين خرجوا إلى الشوارع في السجون والمعتقلات.

وطالبت المجلة الاتحاد الأوروبي بالكف عن سياسة المتفرج وحذرت من عدم الاكتراث لما يجري في الداخل التركي، لافتة الى ان تركيا تعاني من خطر الاردوغانية والتطرف وقد تصبح دولة أزمات حقيقية.

 

print

مقالات ذات صله