آخر تحديث: 2017-08-17 00:04:58

عاجل

وزير الأوقاف لـ خطباء المساجد والداعيات: تكريس القيم الإيمانية والأخلاقية

أكد وزير الأوقاف محمد عبدالستار السيد أن تطوير الخطاب الديني “حاجة وطنية وإيمانية” في ظل تطور العلم والعقل البشري والمجتمع لتكون مخاطبة الناس من أجل مصلحة الإنسان ولاسيما أن الدين جاء لتكريس القيم الأخلاقية وخدمة الإنسان.

وأوضح السيد خلال لقائه اليوم في مبنى محافظة اللاذقية أئمة وخطباء المساجد والداعيات في المحافظة ضرورة تطوير هذا الخطاب وتكريس القيم الإيمانية والأخلاقية التي يضطلع بها الأئمة والخطباء لمواجهة التطرف والتكفير والوهابية والفكر المنحرف في ظل استغلال التنظيمات الإرهابية لفكر وهابي “لا علاقة له بالإسلام” لتبرير القتل والتخريب والخطف وتدمير المجتمع.

وشدد وزير الأوقاف على الخصال التي يجب أن يتحلى بها الإمام وخطيب الجمعة في التفاعل مع الوطن وحاجاته وقضايا المواطنين والحوار ولاسيما أن خلاصة الحضارة في سورية هي نتيجة تعاضد وتعاون مختلف مكوناتها وأطيافها مؤكدا وقوف علماء الدين الإسلامي من أئمة وخطباء إلى جانب الجيش العربي السوري بالدفاع عن سورية عبر محاربة التطرف والتكفير بالفكر النير المعتدل والتضحيات التي قدموها وعلى رأسهم شهيد المحراب العلامة محمد سعيد رمضان البوطي.

ولفت السيد إلى أن التنظيمات الإرهابية والفكر المتطرف يقف خلفها أعداء الإسلام والتواطؤ الصهيوني الغربي الذي غذى الوهابية والإخوان المسلمين وأنشأ القاعدة ومختلف التنظيمات الإرهابية من جبهة النصرة و داعش وغيرها لتشويه صورة الإسلام الحقيقي وتنفيذ المخططات الصهيونية في المنطقة.

print

مقالات ذات صله