آخر تحديث: 2017-11-19 10:22:01

عاجل

الجيش يستعيد السيطرة على عدة قرى وبلدات في ريف حمص الشرقي

أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على قرى وبلدات حريف والعصفورية وروض الوحش وقطقط وجبل المنشار وقضت على أعداد من تنظيم داعش الإرهابي بريف حمص الشرقي.

وفي دير الزور كثّف الجيش العربي السوري ضرباته على مناطق انتشار وتحركات تنظيم “داعش” الإرهابي.

وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمّرت في عملية نوعية نفقاً بطول 30 متراً وعمق 4 أمتار وسيارة بمن فيها من إرهابيي تنظيم “داعش” في حي العرفي بمدينة دير الزور، مبيناً أن سلاحي الجو الروسي والسوري نفّذا عدة طلعات على مقرات وتحركات لتنظيم “داعش” في محيط لواء التأمين ومستودعات عياش ومنجم الملح وقرية صبخة ما أدى إلى تدميرها والقضاء على العديد من إرهابيي التنظيم.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأنّ سلاحي الجو والمدفعية دمّرا تجمعات وآليات مزودة برشاشات ثقيلة لتنظيم “داعش” في محيط لواء التأمين ومنطقة البانوراما وحيي العمال والعرفي وفي قرى المسرب والخريطة والشميطية وعين بوجمعة وعياش والبغيلية، مشيراً إلى أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات متقطعة مع إرهابيين من تنظيم “داعش” في منطقة المقابر ومحيط المطار وقرية البغيلية وانتهت بتكبيد التنظيم التكفيري خسائر بالأفراد والعتاد.

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية من ريف دير الزور الشرقي أن أهالي من مدينة هجين أحرقوا أحد مراكز ما يسمى “الشرطة الإسلامية” في المدينة وقضوا على جميع إرهابيي تنظيم “داعش” الموجودين بداخله.

ولفتت المصادر إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي أعدم أحد المدنيين في مدينة الميادين ورفض تسليم جثته لذويه كما قام بخطف شاب من بلدة الكشمة بريف مدينة البوكمال.

وقام عدد من أهالي ريف دير الزور الشرقي أمس الأول بتحرير قرابة 50 مخطوفاً من أحد أوكار تنظيم “داعش” الإرهابي في بلدة غرانيج ونقلهم إلى مكان آمن خارج مناطق انتشار التنظيم وإحراق صهريج لنقل النفط الخام المسروق في قرية بقرص.

print

مقالات ذات صله