آخر تحديث: 2017-09-22 14:34:18

عاجل

موسكو مستاءة من نفاق واشنطن حول استخدام “السارين” في سورية

أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها مستاءة من نفاق واشنطن، بسبب اتهام الحكومة السورية باستخدام السارين في ريف دمشق عام 2013.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم على موقعها الإلكتروني في تعليق على تصريحات واشنطن بخصوص استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية في 21 آب 2013: إن ما يثير القلق أيضاً أن الولايات المتحدة بالنيابة عن المجتمع الدولي اتهمت الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في الرابع من نيسان من هذا العام في خان شيخون. وبالتالي فإن الحكومة السورية تقدم كمذنبة بإخفاء جزء من المواد الكيميائية، ما يعني وكأنه انتهاك مباشر لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وإضافةً إلى ذلك فإنهم يلقون المسؤولية على الحكومة السورية باستخدام المواد السامة ضد المدنيين السوريين.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن استنتاجات الخبراء الروس في حادث استخدام مادة السارين في الغوطة الشرقية في 21 آب 2013 أنتج محلياً من قبل التنظيمات الإرهابية وأن بعثة الأمم المتحدة لم تكشف عن مرتكبي هذه الجريمة.

وقالت الوزارة: إن نفاق البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية والبعثة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة يثير الاستياء والتي بعد مرور 4 سنوات تتهم الحكومة السورية بالهجوم الإرهابي في الغوطة الشرقية.

وأكدت الوزارة أن هذه الاتهامات مرفوضة من قبل موسكو لأن السلطة الدولية المختصة وهي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت أن المخزونات من المواد الكيميائية في سورية أتلفت تماماً تحت رقابة دولية إضافة إلى ذلك فإن الآلية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق لم تصدر بعد حكمها ضد مستخدمي هذه المواد الكيميائية.

 

print

مقالات ذات صله