آخر تحديث: 2017-09-22 14:34:18

عاجل

وفد أردني من معرض دمشف الدولي: حضرنا لنهنئ الشعب السوري بنصره المتواصل على الإرهاب

وصل وفد أردني اليوم إلى سورية قادما من لبنان عبر معبر جديدة يابوس للتعبير عن تضامنه مع سورية ودعمه للشعب السوري في ظل الأزمة التي يمر بها وللمشاركة أيضاً في فعاليات الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي.

وفي تصريح صحفي لفت رئيس الوفد المحامي سميح خريس إلى أن هدف الزيارة استكمال الزيارات السابقة للوفد لكونها ليست الأولى له وللتعبير عن الوقوف مع الشعب السوري والاحتفال معه بالنصر على الإرهاب، مبيناً أن الزيارة ستشمل لقاء عدد من المسؤولين في الحكومة السورية لتبادل الآراء والأفكار حول عدة موضوعات وزيارة معرض دمشق الدولي الذي شكل “استفتاء عالمياً كبيراً رسخ تمسك الشعب السوري بوطنه وأرضه وقيادته”.

وقال “أدركنا منذ اليوم الأول للحرب على سورية حقيقة المؤامرة ودوافعها وغاياتها وأدواتها وبالنتيجة لم ننقطع عن زيارة دمشق” منوهاً بصمود الشعب السوري في مواجهة الحرب التي يتعرض لها منذ أكثر من ست سنوات.

بدورها أضافت النائبة السابقة في البرلمان الأردني ناريمان الروسان في كل مرحلة من مراحل العدوان على سورية كنا نأتي إليها لنقف إلى جانبها ونتحدى هذا العدوان ونناصر الشعب السوري وقالت “حضرنا لنهنئ الشعب السوري بنصره المتواصل على الإرهاب”.

وأكد رسمي الجابري من أعضاء الوفد أن هدف الزيارة “تجديد عهدنا وموقفنا إلى جانب سورية لأننا لا نعتبر أنفسنا متضامنين إنما نحن جزء من المعركة” وأضاف جئنا إلى سورية لنشارك السوريين الفرحة ولا سيما أن تباشير النصر تلوح في الأفق.

كما لفت إلى أنه تم استهداف سورية بسبب تمسكها بالثوابت العربية والقومية وسيادتها واستقلالها وقال “حالة انتصار سورية يجب أن تعمم لتكون أنموذجاً في المنطقة العربية”.

وأكد المحامي فايز الشخاترة من أعضاء الوفد أن ما تتعرض له الأمة العربية يشكل هجمة استعمارية صهيونية رجعية على الهوية العربية بهدف تدميرها بدءا من تفتيت الدول إلى كيانات متعددة ما يؤدي إلى تفكك المجتمع وانهياره مشيرا إلى أن العدو الذي يواجه أمتنا واحد وهو التحالف الصهيوأمريكي الاستعماري الرجعي العربي المتحالف مع قوى الإسلام السياسي.

وقال “قدمنا إلى سورية لنكون مع الشعب السوري في معركته ضد القوى الرجعية ولنشعرهم أن معركتهم هي معركتنا وأننا مستعدون للتضحية في سبيل الأهداف التي يضحون بها لأننا أبناء أمة واحدة لها مصير واحد”.

وأشار عامر التل من أعضاء الوفد إلى أن الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب دليل على أن هذا البلد قاوم ويقاوم هذه الحرب الكونية التي يتعرض لها.

وأكد التل أن الإرهاب بدأ يتساقط بفضل صمود الجيش العربي السوري لافتا إلى ضرورة وقف دعم الدول له وتمويله لأنه بدأ يرتد عليها.

يشار إلى أن الوفد يضم أعضاء من اتحاد المحامين العرب وأساتذة جامعيين ونوابا سابقين في البرلمان وإعلاميين وفعاليات سياسية أردنية.

print

مقالات ذات صله