آخر تحديث: 2017-12-16 11:10:32

عاجل

القمح الروسي ينافس “الأمريكي” في السوق المغربية

تعتزم روسيا توريد ما يصل إلى مليون طن سنوياً من الحبوب إلى السوق المغربية، إضافة إلى إدخال أصناف جديدة من منتجاتها المتنوعة.

وقال وزير الزراعة الروسي، ألكسندر تكاتشيف، لوكالة “تاس” المحلية: نأمل أن يصبح المغرب مستورداً رئيسياً للحبوب الروسية, ونحن متفهمون جيداً لسياسة المغرب الهادفة إلى حماية أسواقه، وبطبيعة الحال، فإن المغاربة يطورون إنتاجهم, وهدفنا على المدى القصير هو توريد مليون طن من الحبوب سنوياً.

وأعرب تكاتشيف عن استعداد روسيا لتزويد السوق المغربية ليس فقط بالقمح، وإنما بزيت عباد الشمس، والحلويات، والسكر، ومنتجات اللحوم، والمشروبات، والآيس كريم.

وأكد أن موسكو والرباط وبفضل العمل المثمر للمشاركين في المباحثات، ستجعلانا قادرين على توفير الظروف الملائمة لنقل التجارة الثنائية إلى مستوى جديد.

وحث تكاتشيف مصدري الحمضيات المغاربة على العمل بنشاط أكبر في السوق الروسية بقوله: حصة الحمضيات المغربية في السوق الروسية مرتفعة بالفعل, وندعو المغرب ليزيد حصته…في الواقع استطاعت الحمضيات المغربية فرض نفسها من خلال جودتها العالية حتى أصبحت منتجاً معروفاً منذ أمد بعيد على موائد الروس.

print

مقالات ذات صله