آخر تحديث: 2017-12-16 11:14:16

عاجل

وزير الموارد المائية يعلن إعادة انطلاق سد برادون

 

اللاذقية ـ عاطف عفيف :

أعلن وزير الموارد المائية الدكتور نبيل الحسن اليوم عن البدء باستكمال بناء سد برادون باللاذقية والذي توقفت الأعمال فيه بسبب الأعمال الإرهابية التي طالت الموقع وعاثت فيه فساداً وتخريباً خلال السنوات السابقة الماضية، كما أعلن أن 2018 سيكون عام نهاية المشاكل المتعلقة بالمياه بالنسبة لمحافظة اللاذقية..

وفي تصريح صحفي قال وزير الموارد المائية خلال الزيارة التي قام بها  للعديد من المواقع والمشاريع التي يتم تنفيذها في إطار مياه الشرب والصرف الصحي والري: إن الزيارة إلى محافظة اللاذقية تأتي للوقوف على واقع مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي  وتتبّع واقع ونسب التنفيذ للمشاريع التي أطلقتها الحكومة في الزيارة الأخيرة للمحافظة منذ حوالي خمسة عشر شهراً، إضافة لبعض الأمور الإدارة المالية والاشتراكات الخاصة بالمؤسسات المعنية.

وأشار الوزير إلى أن واقع مياه الشرب والصرف الصحي يتراوح من منطقة إلى أخرى من المقبول إلى الجيد، وغايتنا أن نصل نهاية العام إل معدل 80-90 ليتر للفرد بالحد الأدنى يومياً، مضيفاً: إن هناك العديد من المشاريع التي يتم إنجازها حالياً بالمحافظة بقيمة 3 مليارات ليرة خاصة بمؤسسة المياه ،وحوالي 11 مليار ليرة على مستوى الموارد المائية وحوالي المليار خاصة بالصرف الصحي، ونسب التنفيذ فيها جيدة وهذه المشاريع تكمل بعضها البعض.

وأضاف الوزير: تمت الموافقة على استبدال 100 كم من الشبكات بسبب التكلسات التي تعرضت لها بقيمة مليار ليرة، وسيتم تنفيذها خلال الربع الأول من العام القادم و تشمل كل وحدات المحافظة.

وبالنسبة للمشاريع الخاصة بالموراد المائية قال الوزير: تم الاتفاق مع مؤسسة الإسكان العسكرية حول التوازن السعري للانطلاق بإكمال مشروع سد برادون وهو من السدود الكبيرة بالمحافظة والذي تصل قدرته الاستعابية إلى 140 مليون م3 ويروي 7500 هكتار ، وستكون مهمته الأساسية دعم سدي الثورة و16 تشرين، كما كان هناك وقفة على واقع التنفيذ في سد الشيخ حسن في ربيعة والذي تصل سعته إلى 1.8 مليون م3 ويروي 300 هكتار من الأراضي الزراعية ويؤمن مياه الشرب لـ45 ألف نسمة شتاءً ،و200 ألف نسمة صيفاً.

وفي سؤال خاص  لـ ” تشرين ” حول معالجة الفاقد في مياه الشرب أجاب الوزير: إن الفاقد وصل إلى 49 % في اللاذقية ، لكن خلال أقل من عام وصل إلى 40 % ،وهذا الفاقد يمكن السيطرة عليه بطريقة تخفيف الهدر بالشبكة ، وإزالة التعديات وهذا ما قمنا به، وسيساعدنا أيضاً مشروع الاستبدال لـ100 كم من الشبكات، مؤكداً أنه يجب أن نصل إلى 25% للفاقد بالوضع الطبيعي مع نهاية العام.

من جهته قال محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم : تم هذا العام حفر حوالي 50 بئراً، وسيتم حتى نهاية العام الحالي حفر أكثر من 10 آبار لمياه الشرب، وتأمينها لحالات الطوارئ، كما تمت إضافة 8 آبار لآبار الصفصاف التي تروي المنطقة الشمالية من اللاذقية مع بعض الأحياء الأخرى باستطاعة يومية حوالي 10 آلاف م3 .

print

مقالات ذات صله