آخر تحديث: 2017-10-19 13:07:23

عاجل

“البنتاغون” يرد على الدفاع الروسية

أكد المتحدث باسم البنتاغون، جوني مايكل أن الولايات المتحدة لا تنوي تعزيز وجود قواتها العسكرية في أوروبا، وخرق قانون تأسيس روسيا – الناتو.

وقال مايكل: ما زلنا ملتزمين بالشفافية، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لا تخطط لتعزيز تواجد قواتها العسكرية في أوروبا كما أن واشنطن حسب زعمها لا تريد خرق القوانين الأساسية لوثيقة روسيا – الناتو.

وأضاف مايكل: يتم ذلك ضمن عملية تجديد قوات المحيط الأطلسي، بتبديل اللواءات المدرعة على شكل دوري كل 9 أشهر، مشيراً إلى أن هذا يؤكد تقيد الولايات المتحدة بمعاهدة الأمن الجماعي…على ضوء تصرفات روسيا في المنطقة.

وقال المتحدث إن الحديث يدور عن 3300 عسكري و 1600 وحدة عسكرية بما فيهم نحو 85 دبابة، فهذا الطاقم سيحل مكان الطاقم الحالي ولن يضاف إليه.

واختتم المتحدث كلامه مؤكداً أن هذه التصرفات لا تخرق أي معاهدات دولية، بل تمثل امتثالا تاماً لها، بما في ذلك وثيقة تأسيس روسيا-الناتو, كما أن عدد القوات الأميركية في أوروبا أقل بكثير مما يجب أن يكون وفقاً بمعاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا.

 

print

مقالات ذات صله