آخر تحديث: 2017-12-18 02:53:14

عاجل

دمشق: بيان الخارجية الفرنسية يعتمد على شهادات إرهابيين من “جبهة النصرة”

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين البيان الصادر عن وزير الخارجية الفرنسي الذي يتهم سورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في حادثة خان شيخون.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة: ندين البيان الصادر عن وزير الخارجية الفرنسي وفيه اتهام جائر لسورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في حادثة خان شيخون.

وأوضحت الخارجية أن استناد البيان الفرنسي في اتهاماته إلى التقرير الصادر عن آلية التحقيق المشتركة وإشارته إلى أنه يتطابق مع “التقييم الوطني الفرنسي” لحادثة خان شيخون إنما يؤكد أن التقرير تم اعداده في دهاليز أجهزة الاستخبارات الأميركية والبريطانية والفرنسية والتركية وغيرها بالاعتماد على شهادات إرهابيين من “جبهة النصرة” المدرج على قائمة مجلس الأمن للتنظيمات الارهابية.

وقالت الخارجية: الوزارة تؤكد رفضها للموقف الفرنسي العدائي ومواقف الدول الغربية المماثلة ولما تضمنه تقرير آلية التحقيق المشتركة الأخير عن حادثة خان شيخون والذي جاء تنفيذاً لتعليمات الإدارة الأميركية والدول الغربية بهدف ممارسة مزيد من الضغوط السياسية والتهديدات العدوانية لسورية والتغطية على مسؤولية المجموعات الإرهابية ومن يقف خلفها عن الحادثة وعلى تورطها بتزويد تلك المجموعات بالمواد والأسلحة الكيميائية التي استخدمتها بكل الحوادث في سورية.

وأكدت الخارجية أن تشابه مواقف فرنسا مع مواقف الولايات المتحدة ودول غربية أخرى يدل على أن الخارجية الفرنسية لم تتفهم أسباب الفشل التام لسياستها في المنطقة وإذا كانت راغبة في المشاركة بالجهد الدولي لمكافحة الإرهاب فيتوجب عليها تغيير مواقفها ووقف دعمها للتنظيمات الارهابية.

print

مقالات ذات صله