آخر تحديث: 2017-11-18 23:15:57

عاجل

أطباء الرقة يقيمون ندوة علمية للاستعراف على الجثث مجهولة الهوية

محمد هواش قنبس – تشرين أونلاين:

أقام فرع الرقة لنقابة الأطباء بالتعاون مع نقابة أطباء سورية والرابطة السورية للطب الشرعي ندوة علمية بعنوان «الاستعراف على الجثث مجهولة الهوية».

وقال أمين فرع الرقة لحزب البعث العربي الاشتراكي علي العجيل خلال افتتاحه أعمال الندوة: أصبحت عودة الرقة إلى حضن الوطن حقيقة دامغة بعد أن تمكّن جيشنا الباسل من القضاء على الإرهابيين ودحرهم وتطهير أرض المحافظة من دنسهم.

وأكدّ العجيل أنّه في الأيام القليلة القادمة سيعود سد الفرات العظيم لتغطية حاجة القطر من الكهرباء، كما ستتم زراعة 400 ألف هكتار من أراضي المحافظة التي تعدّ  درة الفرات، وستتم إعادة إعمار الأبنية السكنية والبنى التحتية والمنشآت الخدمية التي دمرتها قوى البغي والظلام، لافتاً إلى أنّ هذه الندوة تأتي في سياق ما توصلنا إليه من بحث علمي ومعارف حول موضوع يكتسب أهمية بالغة في كيفية التعامل مع الجثث مجهولة الهوية, بعد أن مضت سبع سنوات على الحرب الإرهابية على شعبنا وخلفت دماراً هائلاً وضحايا من نساء وأطفال ورجال.

من جهته, قال نقيب الأطباء الدكتور عبد القادر الحسن: تأتي أهمية هذه الندوة في التعرف على الجثث المجهولة من كونها تخص شريحة واسعة من مجتمعنا السوري بسبب ما عاناه من شتى أنواع الإرهاب وما نتج عنه من قتل الأبرياء ومئات المقابر الجماعية والجثث المحروقة والمشوهة في العديد من المواقع التي دنسها الإرهاب.

وقال رئيس فرع نقابة أطباء الرقة جمال العيسى: تدور هذه الندوة حول خمسة محاور, تتضمن الاستعراف على الجثث مجهولة الهوية من خلال مجموعة مبادئ ومفاهيم تتعلق بتقدير عمر الرفات العظمية والأشعة والبصمات والأسنان والـDNA والعظام، مع التنويه بأنّه لا يمكن تشابه بصمات الأسنان والأصابع بين إنسان وآخر, ما يؤكد إمكانية التعرف على الجثة المجهولة بدقة عالية.

print

مقالات ذات صله