آخر تحديث: 2017-11-18 23:15:57

عاجل

72 مريض غسيل كلية يناشدون وزارة الصحة لمساعدتهم

حلب ـ محمد حنورة:

مشفى الكلية في حلب هو واحد من مشاريع الكلمة الخيرية الذي يقدم أعمالاً إنسانية عديدة ومن ضمنها غسيل الكلى للمرضى ويتقاضى ١٥٠ ليرة على المريض بغسل الكلية وهو سعر رمزي طبعاً، حيث يقوم المشفى بتقديم هذه الخدمة اعتماداً على الدعم المقدم من الجمعيات الخيرية.

لكن خدمة غسيل الكلية المجانية في المشفى مهددة بالتوقف اعتباراً من بداية الشهر القادم، بعد أن وجهت جمعية الإحسان الخيرية كتاباً إلى المشفى تعلمهم عن توقف الجمعية عن تزويد المشفى بمواد غسيل الكلى اعتباراً من 1 / 12 / 2017 .

ويعود السبب كما ورد في كتاب جمعية الإحسان رقم 640 بتاريخ 28 / 10 / 2017 الموجه إلى المشفى «أنه وبعد أن قامت المنظمات الدولية التي تدعم جمعية الإحسان بالمواد اللازمة لجلسات غسيل الكلى بتقليص عدد هذه المواد إلى حد كبير، وتبعاً لذلك لم يعد في استطاعة الجمعية أن تقوم بتلبية حاجة المشفى بتزويده بالمواد اللازمة لجلسات الكلى لكل المرضى الذين يتم علاجهم بمساعي مشفاكم».

يذكر أن المرضى الذين يعالجون بالمشفى يبلغ عددهم ٧٢ مريضاً لكن يحتاجون للمساعدة من الجمعيات الخيرية ومن وزارة الصحة أيضاً، ليستطيع المشفى الاستمرار في تقديم هذه الخدمة الإنسانية، وإذا لم تستطع الحكومة تقديم المساعدة في مواد جلسات غسيل الكلى، فعلى الأقل توفير فلاتر للأجهزة لدى الجمعية.

وهؤلاء المرضى من دون أي علاج أو أمل بالعلاج، الجمعيات الخيرية عاجزة مادياً عن التغطية بسبب توقف المنظمات الدولية عن دعم تلك الجمعيات والأمل معقود بالحكومة الممثلة بوزارة الصحة.

print

مقالات ذات صله