آخر تحديث: 2017-11-18 23:15:57

عاجل

محافظة ريف دمشق تتحضر لإعادة إعمار المناطق المتضررة

تحت شعار “إعادة إعمار سورية.. ريف دمشق”, انطلقت في مكتبة الأسد بدمشق اليوم فعاليات المنتدى الثاني للعلوم الهندسية الذي يقيمه فرع ريف دمشق لنقابة المهندسين بالتعاون مع محافظة ريف دمشق.

ويهدف المنتدى الذي يعقد على مدار يومين إلى تقديم روية شاملة حول إعادة الإعمار ومدى تطور الكود العربي السوري, كما يناقش المشاركون “نظرية وايقاع الفن والعمارة والإعمار” وواقع المنظومة الكهربائية والطاقات المتجددة في الإعمار.

وأكّد محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق محافظة ريف دمشق خلال المرحلة القادمة لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب, مشيراً إلى وجود أكثر من 15 ألف مهندس ومهندسة في المحافظة يملكون الخبرة والقدرة على النهوض بقطاع الإنشاء والتعمير.

من جانبه, أشار أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر إلى أهمية انعقاد المنتدى كون أغلبية أراضي محافظة ريف دمشق والأراضي السورية باتت نظيفة من الإرهاب بفضل سواعد بواسل الجيش العربي السوري, داعياً إلى استثمار الخبرات والكفاءات الموجودة ليس فقط في ريف دمشق بل جميع المناطق السورية لبناء ما تم تخريبه وإعادته أفضل مما كان.

بدوره, بيّن نقيب المهندسين في سورية غياث قطيني ضرورة تعزيز العمل التشاركي والتعاوني بين جميع الجهات لإعادة بناء سورية الحديثة, لافتاً إلى الدور المنوط بالمهندسين في عمليات البناء والاعمار التي بدأت والجميع مدعو للمشاركة فيها.

وأشار رئيس فرع نقابة المهندسين في ريف دمشق المهندس عاطف جبر إلى أنّ المنتدى يأتي في سياق عملية إعادة الإعمار وبناء سورية درة للشرق بأكمله.

print

مقالات ذات صله