آخر تحديث: 2017-12-18 02:53:14

عاجل

أحزاب لبنانية: ما صدر عن “الجامعة العربية” قرار صهيوني أمريكي

أكّد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد أن ما صدر عن الجامعة العربية أول أمس لا يعبر نهائياً عن إرادة الشعوب العربية ومصالحها.

وقال سعد: إنّ نشوء حركات المقاومة جاء بسبب عجز بعض الأنظمة العربية وفشلها في مجابهة الخطر الصهيوني وغيره من الأخطار, مؤكّداً أهمية وعي الشعوب العربية لمصالحها الحقيقة ولمقومات أمنها القومي.

من جهته, أدان لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية في لبنان بيان “الجامعة العربية”,  مشيراً إلى أنّه بيان صاغه العدو الإسرائيلي, ولفت إلى أنّ وزراء الخارجية العرب اهتموا لأمر صاروخ واحد سقط على الرياض ولم ينتبهوا لآلاف الصواريخ وآلاف أطنان القنابل والغارات التي تستهدف اليمن وتقتل أطفاله وتشرد سكانه وتنشر الأمراض والأوبئة التي تهدد الملايين منهم.

بدورها, وصفت رابطة الشغيلة في لبنان بيان “الجامعة”، بأنّه قرار صهيوني أمريكي يستهدف حرف الصراع العربي ـ الصهيوني عن مساره الحقيقي وتحويله من صراع عربي ـ صهيوني إلى صراع عربي ـ إيراني.

وقال أمين عام الرابطة الوزير السابق زاهر الخطيب: إنّ “البيان يوصف المقاومة بالإرهاب” وهي التي حررت الأرض من الاحتلال الصهيوني وقوى الإرهاب التكفيري الوهابي الذي صدّره آل سعود إلى سورية والعراق ولبنان وليبيا وغيرها من الدول العربية، خدمة للمشروع الصهيوني الأمريكي وتفتيت الدول العربية وإخضاعها للهيمنة الاستعمارية وتهيئة المناخات لتصفية القضية الفلسطينية.

من جانبها, أشارت حركة الشعب في لبنان، إلى أنّ البيان الذي صدر عن “الجامعة العربية” بناء على طلب النظام السعودي فيه دلالات خطرة على الأمة العربية عموماً وعلى لبنان والقضية الفلسطينية بشكل خاص.

وقال رئيس الحركة إبراهيم الحلبي: إنّ الغاية الحقيقية من تصعيد الهجوم السعودي على إيران هي صرف الأنظار عن العلاقات القائمة بين السعودية والكيان الصهيوني, مؤكداً أنّ الحركة تقدر دور المقاومة اللبنانية في مواجهة العدو الصهيوني وحماية لبنان.

print

مقالات ذات صله