آخر تحديث: 2017-12-18 02:53:14

عاجل

مشروع الإصلاح الإداري في ندوة لحزب البعث

أيمن فلحوط ـ تشرين أونلاين:

بحضور أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان ووزير العدل القاضي هشام الشعار وأعضاء قيادات الشُّعب في فرع دمشق والفرق الحزبية في الشعبة المركزية لفرع دمشق لحزب البعث، أقامت الشعبة المركزية اليوم ندوة حوارية حول المشروع الوطني للإصلاح الإداري في قاعة المحاضرات بمبنى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش في دمّر.

وأكد أمين الشعبة المركزية بفرع دمشق للحزب تيسير بدور أن مشروع الإصلاح الإداري يتزامن مع الانتصارات الكبيرة التي يحققها جيشنا الباسل، وإسقاط المشروع الصهيوني الرجعي الامبريالي الذي كان يهدف إلى تدمير سورية، وهو ما يتطلب منا جميعاً العمل على نجاحه لأنه مشروع بناء مؤسساتي على المستويات الاقتصادية والثقافية والمادية ويساهم في النهاية بنهضة سورية.

وتحدثت رئيسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش القاضية آمنة الشماط عن دور الهيئة في مشروع الإصلاح الإداري.

وبيّن رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية محمد مازن يوسف واقع عمل الجهاز في ظل مشروع الإصلاح الإداري.

وأكد عضو المحكمة الدستورية العليا سعيد نحيلي أهمية التحلي بالصبر والإصرار لنجاح المشروع وتذليل المعوقات التي تعترضه كونه يخدم السياسة العامة للدولة ويعالج الترهل في مؤسساتها.

تصوير : طارق الحسنية

print

مقالات ذات صله