آخر تحديث: 2018-06-10 14:09:11

عاجل

35 ضبط استجرار غير مشروع بحق الصناعيين في حمص

إسماعيل عبد الحي – تشرين أونلاين:

لم تعد انقطاعات الكهرباء التي تشهدها حمص بسبب نقص الوقود وإنما بسبب زيادة الحمولات الكبيرة على الشبكة والاستجرار الزائد للكهرباء وخاصة في الأسابيع الماضية نتيجة موجة البرد، وإذا علمنا أنّ حصة حمص ازدادت أكثر من الضعف عن العام الماضي (230ميغا واط)، يمكن أن نقول: إنّ عدم إمكانية استيعاب شبكات النقل والتوزيع للتغيرات العشوائية في الكثافة السكانية الناجمة عن نزوح العديد من العائلات إليها هي من أسباب الضغط على الشبكة، إضافة إلى أنّ الشبكات الكهربائية في المناطق الجديدة لم تكن مؤهلة لهذه الكثافة السكانية الكبيرة والضغط الكبير على الشبكة غير المصممة لمثل هذه الحمولات .

وقال المدير العام للشركة العامة لكهرباء حمص المهندس مصلح الحسن: ظهرت بعض الاختناقات في الطاقة الكهربائية نتيجة للاكتظاظ السكاني والانزياح الناتج عن الظروف الراهنة، والحمولات الكبيرة الناتجة عن الطلب الكبير للكهرباء والاعتماد عليها في التدفئة وتسخين المياه، وتقوم عناصر الضابطة العدلية بجولات في كافة الأوقات لقمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية، وبيّن أنّ نسبة التحصيلات في المحافظة جيدة ،نتيجة المتابعة الحثيثة لموظفي الكهرباء الذين يتابعون التحصيل ويقطعون الكهرباء عن المتأخرين عن التسديد .

وأشار الحسن، إلى أنّ عدد المخالفات في المدينة الصناعية في حسياء بلغ 35 ضبطاً لصناعيين نتيجة الاستجرار غير المشروع للكهرباء في المدينة.

 

print

مقالات ذات صله