آخر تحديث: 2018-01-17 22:27:43

عاجل

شعبان: المنطقة العربية تمر بجملة تحولات أهمها بروز القوة الصينية

نظمت مؤسسة وثيقة وطن بعنوان (التوجه شرقاً..الصين) ورشة عمل حوارية تهدف إلى السعي لتطوير العلاقة مع جمهورية الصين الشعبية بمضامين جديدة وتعزيز مشاركتها في مرحلة إعادة الإعمار والبناء في سورية.

وفي كلمتها خلال الجلسة رأت الدكتورة بثينة شعبان رئيسة مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن أنّ المنطقة العربية تمر بجملة تحولات أهمها بروز القوة الصينية على الصعد الاقتصادية والسياسية والثقافية, وطرحها لعدة مشاريع منها طريق الحرير الجديد, ومبادرة حزام واحد طريق واحد .

ولفتت شعبان إلى أن ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الاوسط دليل ساطع على الهيمنة الاستعمارية يجب أن يدفع الانسان العربي لإعادة النظر بعلاقاته.

بدوره, بيّن سفير جمهورية الصين الشعبية في سورية تشي تشيانجين أنّ هذه اللقاءات تشكل فرصة جيدة لتبادل الأفكار والطروحات, مشيراً إلى أنّ مصلحة بلاده تكمن في التوجه إلى الشرق الأوسط وخاصة أنّ المستوردات النفطية والغازية تشكل أكثر من 60 بالمئة من هذه المنطقة.

وأوضح تشيانجين أنّ الولايات المتحدة تحاول بكل الإمكانيات استخدام أيّ وسائل اقتصادية واستراتيجية لتقييد تطور الصين وتوسعها عالمياً, لافتاً إلى أنّ الأحداث في الشرق الاوسط وفقدان الأمن ببعض دوله لا يدفع الصين إلى نسيانه وخاصة سورية التي تشكل جزءاً كبيراً من مبادرة التشارك, معرباً عن أمله في أن توفر الحكومة السورية بيئة آمنة مستقرة مواتية للتجارة تتمتع بالشفافية والمساواة.

print

مقالات ذات صله