آخر تحديث: 2018-01-17 22:27:43

عاجل

الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية يدعو لترويج المقاصد السياحية الدينية والتاريخية

بشرى سمير – تشرين أونلاين:

دعا الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعي خلال مؤتمر صحفي عقده مع وزير السياحة المهندس بشر يازجي، إلى ضرورة البدء بحملة إعلامية مكثفة تركز على عودة قطاع السياحة ومرحلة إعادة الإعمار فى سورية، لافتاً إلى أنّ مقومات الحملة الترويجية هى عرض قطاع السياحة في سورية قبل وبعد الحرب ودور الشباب السوري في إعادة الإعمار.

وأشار الرفاعي، إلى وجود 3 مقاصد سياحية مهمة يجب الترويج لجهوزيتها لاستقبال السياح، وهي الساحل وأماكن السياحة الدينية والمدن القديمة كدمشق وحلب, لافتاً إلى التنسيق مع وزارة السياحة فى مجال تدريب وتأهيل الكوادر البشرية والتعاون لتطوير وتحديث ومراجعة قوانين وتشريعات متعلقة بتحفيز السياحة في هذه المرحلة، مؤكداً أنّه بفضل الإرادة والتضحيات التي قدمها الشعب السوري سيعود قطاع السياحة إلى سورية بسرعة كبيرة.

بدوره أكد يازجي، أنّ القطاع السياحي في سورية سيكون الداعم الأول للاقتصاد السوري ورافداً لخزينة الدولة، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود الجميع لتحدي حجم الدمار والأضرار الكبيرة وتجاوزها، وقال: قطعنا شوطاً كبيراً في العديد من المواضيع السياحية وخاصة ما يتعلق بجذب الاستثمار السياحي، مشيراً إلى أنّه تم توقيع عقد بقيمة 500 مليون ليرة سورية لترميم أحد الفنادق المهمة فى مدينة دير الزور.

وثمّن يازجي دور وسائل الإعلام الوطنية وكل وسيلة نقلت صورة الحياة الحقيقية فى سورية، مبيناً أنّ الوزارة خلال عام 2018 سيكون لها قناة على موقع يوتيوب للتعرف على إنجازات الوزارة ونشاطاتها ومبادراتها وسيكون لمنظمة السياحة العالمية دور كبير ومؤثر على وسائل الإعلام بكل أشكالها لنقل نبض الحياة في سورية.

وكشف يازجي، عن وجود 3 شركات جدية متقدمة لإنشاء تلفريك في الساحل السوري، موضحاً أنّ خارطة الاستثمار فى هذه المنطقة قيد الإنجاز وهي غنية بالآثار والطبيعة الجميلة، حيث يتم العمل على تحويل هذه المقومات إلى عوائد اقتصادية بالتعاون مع الوحدات الإدارية والتشجيع وفق دراسات جدوى اقتصادية على إقامة فنادق مستوى نجمتين وثلاثة نجوم.

 

 

print

مقالات ذات صله