آخر تحديث: 2018-04-21 01:07:42

عاجل

قداس إلهي بالحسكة: السنة الجديدة فاتحة خير على سورية

أقيم في كاتدرائية مار جرجس للسريان الأرثوذكس للجزيرة والفرات في مدينة الحسكة قداس إلهي بمناسبة عيد الميلاد.

وتضمن القداس صلوات وتراتيل دينية ودعوات لإحلال السلام في سورية والنصر للجيش العربي السوري للقضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار لكل شبر من البلاد.

وتمنى راعي الكاتدرائية الأب كبرائيل خاجو أن تكون أعياد الميلاد والسنة الجديدة فاتحة خير وأمل بإحلال الأمن والسلام على سورية الحبيبة, وأن تكون فاتحة خير في ظل الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري ضد الإرهاب على كامل الجغرافيا السورية.

وبين رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال حضوره القداس أنّ محافظة الحسكة كباقي المحافظات السورية كانت على الدوام رمزاً للمحبة والتآلف والوحدة الوطنية من خلال الانسجام والمحبة بين جميع مكوناتها وأطيافها وهو ما تمثل اليوم من خلال حضور أطياف المجتمع لهذا القداس.

وأكد صباغ أنّ تباشير النصر باتت واضحة وسيكون هذا العام عاماً لإعلان النصر النهائي في سورية على المجموعات الإرهابية بفضل صمود الشعب واستبسال أبطال الجيش العربي السوري الذين قدموا أروع ملاحم البطولة في الدفاع عن الوطن سورية.

من جانبه, قال محافظ الحسكة جايز الموسى إنّ المشاركة الواسعة من كل بناء المحافظة في القداس دليل محبة وتماسك وأخوة وتلاحم تعكس صورة مصغرة عن سورية, مشيداً بدور أبناء المحافظة التي كانت على الدوام داعماً حقيقياً لأبطال الجيش العربي السوري في تصديهم للإرهاب التكفيري الذي حاول استباحة المحافظة وتشريد أهلها وضرب وحدتهم الوطنية.

print

مقالات ذات صله