آخر تحديث: 2018-04-24 00:49:27

عاجل

من قلبي سلامٌ لـ “فيروز”

حلت السيدة فيروز ضيفة على لوحات الفنان التشكيلي أسامة جحجاح في معرضه “من الشام سلام لفيروز” الذي استضافته غاليري الآرت هاوس بدمشق.

وضم المعرض الذي يستمر لغاية 22 من كانون الثاني الحالي 16 لوحة للسيدة فيروز مستوحاة من أعمالها عبر المزج بين الرسم الكلاسيكي وتقنيات الكمبيوتر والرسم الحروفي، إضافة إلى لوحتين لشخصيات فنية عملت معها كابنها الموسيقار زياد الرحباني وزوجها الموسيقار الراحل عاصي الرحباني.

وتنوعت المدارس الفنية التي اعتمد عليها الفنان جحجاح في لوحاته ليضيف في كل منها تجربة جديدة، مسخراً أدوات العصر الحديث بهدف كسر النمطية المعتادة ليطوع بذلك برامج الغرافيك لخدمة العمل التشكيلي.

وبالنسبة للجانب التقني في اللوحات، بين جحجاح أنّ استخدام تقنية الديجيتال ومعالجته وتقديمه بقالب تشكيلي جديد هدفه ردم الهوة بين الديجيتال والزيتي والاكرليك في العمل الفني التشكيلي الواحد ليعطي بذلك لوحاته طابعاً كلاسيكياً تشكيلياً خاصاً به.

وعن اختيار السيدة فيروز لتكون عنوان معرضه، أشار جحجاح إلى أنّ فيروز بالنسبة له صوت الإنسان وهي قامة فنية عظيمة، مؤكداً أنه بعد سبع سنوات من الحرب الإرهابية على بلده لا يزال صامد ويقدم الجمال والفن وأنّ هذا المعرض هو بداية تكريم لأيقونات فنية وأدبية وفكرية وموسيقية سورية وعربية.

وعن اختياره لبعض أغاني السيدة فيروز في لوحاته، بين أنه جسد في كل لوحة أغنية من أغنياتها المحببة إلى قلبه بشكل حروفي ما أضفى عليها سحراً ورقياً ممزوجاً بالألوان الترابية التي طغت على معظم اللوحات.

 

print

مقالات ذات صله