آخر تحديث: 2018-01-17 22:27:43

عاجل

اكتشفوا أنّه على قيد الحياة بسبب شخيره

أكد ثلاثة أطباء وفاة أحد السجناء، لكنه وُجد على قيد الحياة قبل ساعات فقط من تشريح جثته، حيث تم وضعه في مشرحة المستشفى استعداداً لتشريح جثته.

ولاحظ أطباء معهد الطب الشرعي في أوفييدو، خطأ الأطباء في تشخيص حالة السجين بعد سماع شخيره عندما كان ممدداً على طاولة التشريح.

وأشار الأطباء إلى أنّ حالة السجين تسمى التخشب، وهي حالة تتسم بتصلب الجسم، يفقد معها الإنسان بصورة مؤقتة القدرة على الحركة الإرادية، ويفقد الاستجابة للألم وتتباطأ وظائف الجسم، مثل التنفس.

وقالت عائلته: إنّه مصاب بالصرع، وكان يتناول دواء، إلا أنهم أشاروا إلى خشيتهم من عدم تناوله لدوائه في الأوقات الصحيحة أثناء وجوده في السجن.

print

مقالات ذات صله