آخر تحديث: 2018-04-24 00:49:27

عاجل

الطائرات تنافسنا على الألبان في 2020

لم نتوقع أن هذا اليوم سوف يأتي حيث تنافسنا الطائرات على غذائنا المفضل لدينا جميعاً وهو منتجات الألبان..!.

حالياً طور الباحثون في جامعة كورنيل وتوبنجن في ألمانيا، طريقة لتحويل مصل اللبن (السائل الناتج عن تصفية بروتينات الحليب)، إلى زيت أو نفط حيوي، ويمكن بعد ذلك معالجة هذا الزيت وتحويله إلى وقود حيوي مناسب للمركبات، بما في ذلك الطائرات.

وقال لارس أنجيننت، عالم الأحياء الدقيقة ومهندس البيئة الذي قاد البحث، إنه شاهد الانتشار الواسع للألبان اليونانية في نيويورك، بينما كان يعمل في جامعة كورنيل، واستخدم منتجو الألبان أساطيل من الشاحنات لنقل مصل اللبن السائل (هناك ما يتراوح بين اثنين و3 كيلوغرامات من مصل اللبن المتبقي لكل كلغ من الألبان)، وتنتج أمريكا أكثر من 770 ألف طن متري من اللبن اليوناني سنوياً.

واكتشف مختبره كيفية تحويل حمض اللبنيك إلى زيت حيوي، ويعرف أنجينينت أن مصل اللبن سيكون مصدراً جيدا لهذا الحمض، واختبر الباحثون العملية ووجدوا أنها فعالة كما كان متوقعاً، ونشر الفريق أبحاثه مؤخراً في مجلة Joule.

ويمكن استخدام النفط أو الزيت الحيوي المنتج من مصل اللبن، كعلف للحيوانات أيضاً، وتساعد قدراته المضادة للميكروبات على استبدال المضادات الحيوية، التي تُستخدم عادة لعلاج حيوانات المزارع.

وبهذا الصدد، يقول أنجيننت: إذا كان بالإمكان تغذية الأبقار بالزيت الحيوي، وتصنيعه كمضادات للميكروبات، فيمكن أن تصبح صناعة الألبان اليونانية أكثر استدامة.

وأنشأ أنجيننت شركة لاستكشاف الإمكانيات التجارية لهذه التكنولوجيا، حيث يأمل في استخدام النفط الحيوي بحلول عام 2020.

وتقول جوان إيفانسيك، المديرة التنفيذية لشركة الوقود الحيوي المتقدم في الولايات المتحدة، وهي مؤسسة غير ربحية مكرسة لتطوير الوقود الحيوي، إن أبحاث أنجيننت واعدة، ولكن مستقبل الوقود الحيوي يعتمد على العديد من العوامل السياسية والاقتصادية.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، أعرب المحافظون على البيئة والمصنعون على حد سواء عن أملهم في أن يساعد الوقود الحيوي في التعامل مع تغير المناخ.

المصدر: وكالات

print

مقالات ذات صله