آخر تحديث: 2018-01-17 17:05:15

عاجل

لوكوك في مؤتمر صحفي: مهمتي تتمثل في ضمان وصول المساعدات الإنسانية لمن يحتاجها

تشرين أونلاين:

أكد مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ أنه ناقش مع الحكومة السورية مسائل تتعلق بمهمته، بما فيها استعراض برامج الإغاثة عبر حدود البلدان المجاورة لسورية، مشيراً إلى أنه اتفق مع الحكومة على استمرار الحوار بعقد اجتماع آخر في مدينة نيويورك الأمريكية الأسبوع القادم يتبعه عدة اجتماعات لاحقة والعمل على زيارة ثانية لسورية هذا العام.

وأشار لوكوك في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم في فندق “فورسيزونز” بدمشق حول زيارته الأولى لسورية إلى أنه شاهد بأم عينه خلال هذا الأسبوع الخسائر الهائلة التي سببتها التنظيمات الإرهابية منذ بدء الأزمة في سورية، معبراً عن قلقه جراء القذائف التي تطلقها المجموعات الإرهابية من الغوطة الشرقية على دمشق ما يتسبب بخسائر مدنية كبيرة، موضحاً أن مهمته تتمثل في ضمان وصول المساعدات الإنسانية وخدمات الحماية لمن يحتاجها، وذلك وفقاً للمبادئ الراسخة التي أقرتها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والتي تتجسد في الاستقلال والحياد وعدم الانحياز.

وأوضح لوكوك أن الوكالات المختلفة تمكنت من خلال خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية من الوصول إلى معدل 7.5 ملايين ونصف المليون شخص شهرياً في جميع أنحاء البلاد خلال العام الماضي، مبيناً ان الخطة قد وضعت ونفذت ضمن حوار وثيق مع الحكومة السورية، كما عملت الوكالات على توفير الأغذية والمساعدات الطبية فضلاً عن دعم الخدمات الأساسية بما فيها المياه والتعليم. 

وقال لوكوك: إن آلاف العاملين في مجال الإغاثة معظمهم سوريون وكثير منهم متطوعون مع منظمات الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات غير الحكومية والهلال الأحمر العربي السوري ونفذوا برنامج المساعدات، موضحاً أنه أجرى مباحثات مفصلة ومفتوحة مع الحكومة السورية بشأن الأزمة والجهود المستفيضة للحد من المعاناة الإنسانية، مشيراً إلى انه التقى بالمسؤولين والأوساط الدبلوماسية والمنظمات الإنسانية.

 

تصوير: طارق الحسنية

print

مقالات ذات صله