آخر تحديث: 2018-01-20 01:35:54

عاجل

البطريرك أفرام الثاني في حفل تكريم رئيس مجلس الشعب: سر صمود الشعب السوري في تنوعه وتجانسه

أكد قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق ـ الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم أن طبيعة المجتمع السوري الذي يشكل لوحة جميلة غنية بتنوعها وقوية بتجانسها منحته القوة في مقاومة الحرب الكونية الشعواء التي شنت علينا والتي استعملت الإرهاب والفتنة محاولة النيل من شعبنا.

وأشار أفرام الثاني خلال حفل تكريم رئيس مجلس الشعب حموده صباغ في بطريركية مار جرجس للسريان الأرثوذكس في دمشق اليوم إلى أن المجتمع السوري مجتمع منسجم ومتماسك وبفضله استطاعت سورية إفشال مخططات إفراغ المنطقة من مسيحييها كما حدث في تركيا والعراق والقدس وبيت لحم.

من جانبه أكد رئيس مجلس الشعب أن الشعب السوري أسرة واحدة ووحدته الوطنية عنوان صموده في مواجهة الحرب الإرهابية التي شنت عليه.

وبيّن صباغ أن الأعداء لم ولن يستطيعوا النيل من شعبنا لأنه ملتف حول جيشه وقيادته الحكيمة والشجاعة، مؤكداً أننا أصبحنا على مشارف النصر النهائي على الإرهاب وسنحتفل قريباً بالنصر على امتداد ساحات الوطن.

 

بدوره اعتبر سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن سورية كانت دائما واحدة موحدة بأبنائها جميعا وأنها استطاعت مقاومة أعدائها بوحدتها الوطنية وبصمود شعبها وتضحيات جيشها وبسالة قائدها.

 

حضر التكريم المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان ووزراء الشؤون الاجتماعية والعمل والتعليم العالي والتجارة الداخلية وحماية المستهلك ونائب وزير الخارجية والمغتربين وغبطة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك البطريرك يوسف العبسي وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومن رؤساء وممثلي الطوائف المسيحية بدمشق ومحافظ الحسكة ورئيس اتحاد الصحفيين والقائم بأعمال السفارة الباباوية بدمشق.

print

مقالات ذات صله