آخر تحديث: 2018-05-23 15:54:41

عاجل

موسكو: محاولات واشنطن تحميل الحكومة السورية مسؤولية استخدام سلاح كيميائي هدفها إنقاذ الإرهابيين

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن المحاولات الأمريكية لتحميل الحكومة السورية مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي في سورية غير منطقية وهدفها إنقاذ الإرهابيين المهزومين والذين يؤيدونهم.

وقالت الوزارة في بيان اليوم: إن محتوى هذه المادة لا علاقة له بالواقع ويشوه تماماً نهج روسيا للتحقيق في مثل هذه الحوادث ولا يسعنا إلا أن نعبر عن الأسف لأن الأمريكيين وعند إعداد الوثيقة المذكورة توصلوا إلى تشويه صريح ونشر حقائق مزورة وفي الوقت نفسه لا يبدو أنهم قد فكروا حتى في مضمون تصريحاتهم المختلقة من وجهة نظر الأخلاق المهنية أو
الحس السليم الأساسي إذ انه تم تشويه الوضع الحقيقي لملف التحقيق في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة باستمرار حوادث استخدام الإرهابيين في سورية للمواد الكيميائية السامة وعوامل الحرب الكيميائية الكاملة.

وأضافت الوزارة: لذلك لا يمكننا أن نعتبر المواد التي قدمتها الولايات المتحدة إلا محاولة لتضليل قرائها وخاصة بالنظر إلى أن الموقف الروسي من الحادث الكيميائي في مدينة خان شيخون في 4 نيسان 2017 المستند إلى الاستنتاجات المهنية للمتخصصين والتي تم تقديمها بوضوح ودقة خلال المؤتمر الصحفي المشترك لممثلي وزارات الخارجية والدفاع والصناعة والتجارة في روسيا.

وشددت الخارجية الروسية على أن محاولات فرض المسؤولية على الحكومة السورية تخلو من أي منطق في الوقت الذي يحقق فيه الجيش السوري انتصارات واثقة على الإرهابيين، مشيرة إلى أن التمسك بتوجيه مثل هذه الاتهامات إلى الحكومة السورية يعتبر أملا في الخلاص للإرهابيين المهزومين وللذين يؤيدونهم.

ودعت الخارجية الروسية مجلس الأمن الدولي إلى إظهار الحس السليم والتقييم الموضوعي لجوهر محاولات الولايات المتحدة فرض صورة كاذبة حول مرتكبي الحوادث الكيميائية في سورية على المجتمع الدولي.

وكان الوفد الأمريكي في مجلس الأمن الدولي وزع في 9 كانون الثاني الجاري وثيقة غير رسمية بعنوان “تقييم مواقف روسيا فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية”.

print

مقالات ذات صله