آخر تحديث: 2018-04-20 21:05:25

عاجل

د. عبد الرحمن البيطار يقرأ في مخطوط “تواريخ حمص العديّة” لقسطنطين الخوري

نضال بشارة ـ تشرين أونلاين:

افتتح د. عبد الرحمن البيطار رئيس المكتب الفرعي لاتحاد الكتاب العرب في حمص أول نشاطه الثقافي للموسم الأول لهذا العام من شهر شباط بمحاضرة عنوانها (قراءة في مخطوطة تواريخ حمص العديّة لقسطنطين الخوري ).

واستهل د. البيطار محاضرته بالإشارة إلى أن المخطوطة المعنونة بـ (كتاب تواريخ حمص) تحمل في الداخل اسم ( كتاب تواريخ حمص العدية داخلاً وخارجاً) وقد تبيّن أنه كتبها عام 1862م، ولم تنشر، لكنه وجد نسخة منها في المكتبة الوطنية الفرنسية بباريس إذ نشرتها عام 2017.

كما يشير د. البيطار إلى أن هذه هي النسخة المختصرة فالأصل المطول هو بعنوان (الدلالة الأصولية البهية في تواريخ حمص العديّة وفي بعض الأمور الجغرافية)، وهذه النسخة موجودة في جامعة كمبردج وتتألف من 1109 صفحات، وثمة نسخة أيضاً في مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، والمخطوطة عبارة عن دراسة لأهم المباني في المدينة وخاصة لوحاتها التأسيسية التي توضح اسم بانيها وتاريخها .

وقبل أن يمضي المحاضر في الحديث عن المخطوطة عرَّفنا بمؤلفها وأصله اليوناني وعمله الكهنوتي، مستعيناً بكتاب الباحث المسرحي محمد بري العواني عن ابن صاحب المخطوطة ” داود قسطنطين الخوري” 1860- 1939 الذي يعد من روّاد المسرح الغنائي السوري وهو أحد تلامذة أبو خليل القباني. وأهداف كتابة هذا المخطوط التاريخي الذي يمثل وصفاً لعمرانية مدينة حمص ومبانيها الدينية والمدنية، والتركيز على لوحات التأسيس المنقوشة كتابياً عليها، وبحث في بقايا النقوش بالكتابات غير العربية وخاصة اليونانية، والموزعة ضمن حجارة المدينة، وحاول قراءتها، وما لم يستطع نقل صورته رسماً.

ونستطيع أن نستشف ـ والكلام للمحاضر ـ من هذا المخطوط صورة عن حمص توضح واقعاً حضارياً متقدماً في ذلك الحين، ثم تحدّث المحاضر عن أهم المزايا التي قدّمها المخطوط وهي: 1- يقدّم لنا مجموعة كبيرة من المعلومات عن مباني حمص الدينية والإدارية والتجارية والعسكرية والاجتماعية والمساكن وغيرها. 2- يقدّم لنا معلومات عن الحالة الإدارية الحكومية والقوات العسكرية والأمن والوظائف. 3- يقدّم لنا معلومات عن الحالة الاجتماعية وعلاقات السكان وتجاورهم في السكن والعمل وأسماء العائلات. 4- يقدّم لنا معلومات عن السياسة الحكومية تجاه السكان من مختلف الفئات وحرص المسؤولين على التطوير والاهتمام بالأمن. 5- يقدّم مجموعة من المعلومات التاريخية المنتقاة لأسباب خاصة وعرضها لأهداف ما خلفها.

ثم مضى المحاضر ليحدثنا بشيء من التفصيل عن بعض أبواب المخطوط، معلّقاً على بعض ما ورد فيها بأنها لا يعتمد على كتب موثّقة، بل على كلام عامة الناس، وهذا ما يُضعف هذه المعلومات، لأن المؤلف لم يقم بالتحقيق والتحليل، رغم أهمية المخطوط بشكل عام.

print

مقالات ذات صله