آخر تحديث: 2018-05-24 17:09:55

عاجل

انتصارات عريضة للدحيل والجزيرة ولوكوموتيف طشقند في دوري أبطال آسيا

قاد كريم بوضياف صحوة الدحيل القطري في الشوط الثاني من مباراته ضد ضيفه ذوب آهن الإيراني ضمن الدور الأول لدوري أبطال آسيا في كرة القدم بتسجيله هدفين في مباراة انتهت بفوز المضيف بثلاثة أهداف لهدف.

وكان الفريق الإيراني قد أنهى الشوط الأول متقدماً بهدف للبرازيلي كيروس في الدقيقة 12، وانتظر الدحيل حتى الثلث الأخير من الشوط الثاني لقلب النتيجة، حيث عادل عبر بوضياف في الدقيقة 74، وتقدم في الدقيقة 76، قبل أن يضمن له التونسي يوسف المساكني النتيجة في الدقيقة (84).

وأتت المباراة ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضاً الوحدة الإماراتي ولوكوموتيف طقشند الأوزبكستاني، والتقى الأخيران في وقت سابق على أرض طشقند، وكان الفوز للمضيف 5-0.

وحصد الفريق القطري أول 3 نقاط في البطولة بعدما عانى طوال الشوط الأول، وتأخر إثر تسديدة لمرتضى تبريزي ارتدت من العارضة، وعادت إلى كيروس الذي تابعها في المرمى.

وتفوق الفريق الإيراني بسبب تحركات كيروس، في مقابل تراجع من قبل الدحيل الذي لم يحظ سوى بفرصتين، أولاهما تسديدة من خارج المنطقة للبرازيلي لوكاس منديز والثانية للمغربي يوسف العربي، ورغم تفوقه في بداية الشوط الثاني، عانى الدحيل من العقم الهجومي، إلى أن أشرك مدربه الجزائري جمال بلماضي الجناح الأيمن اسماعيل محمد بدلاً من المعز علي في الدقيقة 68، ما منحه روحية هجومية مختلفة.

ونجح الدحيل في إدراك التعادل من هجمة وصلت فيها الكرة إلى المساكني داخل المنطقة، وبعدما سددها، ارتدت من الدفاع وتهيأت أمام بوضياف الذي حوَّلها مباشرة إلى المرمى، وبعد دقيقتين وإثر ركلة ركنية، خطف بوضياف كرة رأسية في أعلى الزاوية اليسرى للمرمى الإيراني، وضمنت مهارة المساكني للدحيل الفوز، بعدما راوغ داخل منطقة الجزاء وانفرد بالمرمى وأودع الكرة في الشباك من دون عناء في الدقيقة 84.

بدوره فاز الجزيرة الإماراتي على ضيفه الغرافة القطري بثلاثة أهداف لاثنين في أبوظبي ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ليحقق أول فوز قاري له بعد 12 مباراة، وسجل البرازيلي رومارينيو داسيلفا وعلي مبخوت وأحمد العطاس أهداف الجزيرة، والإيراني مهدي طارمي والهولندي ويسلي شنايدر هدفي الغرافة.

وجاءت المباراة مثيرة في كل أحداثها الفنية، وعرف حارس المرمى علي خصيف كيف يقود الجزيرة لفوز تاريخي على الغرافة هو الأول في  تاريخ لقاءات الفريقين في البطولة، ومن أربع مباريات أقيمت بينهما، خسر الجزيرة ثلاث مرات وتعادل مرة .

وخسر الجزيرة ذهاباً 1-2 في أبوظبي، ثم 2-4 إياباً في الدوحة في نسخة 2010، ثم تعادل ذهاباً عندما استضافه في 2011، وسقط إياباً بنتيجة كبيرة 2-5، كما أن فوز الجزيرة كان الأول لبطل الدوري الإماراتي الموسم الماضي، في آخر 12 مباراة خاضها في دور المجموعات في البطولة الآسيوية منذ 2016.

وحقق الجزيرة آخر فوز في 9 شباط 2016 عندما هزم السد القطري بركلات الترجيح 5-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2) في الدور التمهيدي المؤهل لدور المجموعات، وخسر بعدها في تسع مباريات وتعادل ثلاث مرات في نسختي 2016 و2017.

وأودع الأهلي السعودي أول ثلاث نقاط في حسابه في دوري أبطال آسيا بعد فوزه على تراكتور سازي تبريز الإيراني بهدف وحيد ضمن منافسات المجموعة الأولى في مسقط، وسجل مهند عسيري هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 67.

ومع أن الشوط الأول كان متوسطاً من الناحية الفنية إلا أن الأهلي بادر بالهجوم وشكل خطورة على مرمى تراكتور وكاد أن يفتتح باب التسجيل لولا تألق الحارس البرازيلي جوردي ألميدا الذي تصدى لكرة صالح العمري القوية وحولها للركنية، وتدخل الدفاع الإيراني في مناسبة ثانية وأبعد كرة العمري قبل تجاوزها خط المرمى، ومن هجمة سريعة كاد تراكتور أن يخطف هدفاً ولكن كرة إحسان بهلوان مرت بجانب القائم، وفي الشوط الثاني سيطر تراكتور على أغلب فتراته ولكن من دون خطورة خلافاً للأهلي الذي نجح في أخذ الأسبقية إثر كرة نفذها حسين المقهوي من ركلة حرة غير مباشرة ارتقى لها عسيري فوق الجميع ولعبها برأسه على يسار جوردي ألميدا، وسنحت فرصة لتراكتور لمعادلة النتيجة لكن ياسر المسيليم تدخل في الوقت المناسب ليحافظ الأهلي على تقدمه حتى نهاية المباراة.

وأسقط لوكوموتيف طشقند الأوزبكي ضيفه الوحدة الإماراتي بخمسة أهداف من دون رد في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية، وسجل البرازيلي نيفالدو رودريغيز فيريرا وإكرام علي باييف (هدفين) والإماراتي سالم سلطان بالخطأ في مرمى فريقه وساردور رشيدوف أهداف لوكوموتيف.

print

مقالات ذات صله