آخر تحديث: 2018-05-24 17:09:55

عاجل

10 % زيادة النفقات العسكرية الأمريكية

كشفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن مشروعها لموازنة السنة المالية 2019 والذي يتضمن زيادة كبيرة في النفقات العسكرية مقابل خفض كبير في نفقات وزارة الخارجية وذلك في مؤشر واضح على ميلها لتغليب خيار القوة على الدبلوماسية في تعاطيها مع العالم والأزمات الدولية.

ويظهرمشروع الموازنة  أن النفقات العسكرية سترتفع من 612 مليار دولار في 2018 إلى 686 مليار دولار في 2019 ما يمثل زيادة بأكثر من عشرة بالمئة في موازنة البنتاغون يقابلها خفض كبير في النفقات على المهام الدبلوماسية في العالم وبذلك فإن إدارة ترامب تظهر أن أولويتها هي تعزيز القدرات العسكرية للبلاد حسبما قالت وكالة الصحافة الفرنسية.

كمااستحدث مشروع الموازنة للسنة المالية 2019 – 25900 وظيفة عسكرية جديدة فضلاً عن استثمارات ضخمة في مجالات الطائرات والسفن والمنظومات البرية والصواريخ.

 

print

مقالات ذات صله