آخر تحديث: 2018-06-20 17:42:23

عاجل

محافظ اللاذقية يتفقّد جرحى كفريا والفوعة وعدداً من المشاريع

يوسف علي ـ تشرين أونلاين:

أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم على تقديم كل الخدمات العلاجية الطبية للمواطنين القادمين من بلدتي الفوعة وكفريا وعددهم 18 شخصاً، وأكد لدى تفقده الجرحى والمرضى في مشفى تشرين الجامعي اليوم أن يتم تقديم كل الخدمات الطبية والادوية و السكن والرعاية الكاملة للاطفال ومتابعة الطلاب تدريسهم في مدارس المحافظة والعاملين بإمكانية متابعة عملهم في مؤسسات الدولة المناسبة.

وقال الجريح باسل مصطفى طربين لـ”تشرين أونلاين” إنه أصيب بعينه ولم يعد يبصر بها وتمكن مع أسرته وأطفاله من الخروج من الفوعة المحاصرة بفضل الجهات الرسميه والهلال الأحمر العربي السوري أمس.

وقال المريض حسين علي رجب إنه تعرض لجلطه دماغية نتيجة الضغط الكبير على البلدة المحاصرة، وأوضحت الدكتورة مرح منصور أن الأطفال يعانون من فقر الدم وسوء التغذية ويجب البدء فوراً بتقديم برنامج العلاج.

على صعيد آخر أكد المحافظ أن مشروع إقامة الحديقة المركزية وساحة الشيخ ضاهر في وسط المدينة يمكن البدء فيه بنهاية هذا العام وجاء ذلك في جولة اليوم أيضاً على مشاريع المؤسسات الحكومية الشاغلة الآن لموقع مشروع الحديقة المركزية على مستوى سورية بمساحة 20 دونماً حيث تنفذ مؤسسة الإسكان العسكري فرع 2 للأبنية البديلة في موقع بوقا بمساحة 30 دونماً وبشارع ميسلون بحي العوينة وكذلك مشروع السكن البديل للمواطنين المتضررين بأحياء العوينة والصليبة والشرفاء بالرمل الشمالي وقد وصلت نسبة التنفيذ الى 70 بالمئة.

وأوضح الدكتور أحمد وزان رئيس مجلس مدينة اللاذقية أن مشروع الحديقة المركزية سيضم إقامة نفق مع مبنى المحافظة الجديد وساحة للسيارات في ساحة الشيخ ضاهر مع الاشغال الوظيفي وسيعلن عن مسابقه من خلال جامعة تشرين (كلية العماره) لاختيار افضل تصميم لهذا المشروع الحضاري ,أما عدد الشقق التي ستوزع على المتضررين فهي 30 شقة ستسلم خلال سنة ونصف السنة بتكلفة حوالي 400 مليون ليرة.

وبين المهندس حسين حسن مدير مشروع الابنية البديلة أنه وخلال نهاية العام يمكن انهاء الابنية البديلة للمنشآت الواقعة  بمشروع الحديقة المركزية لمدينة اللاذقية وكانت التكاليف بالعام 2011 حوالي 411 مليون ليرة ويمكن أن تصل إلى 1,7مليارات ليرة بعد ارتفاع الأسعار.

 

print

مقالات ذات صله