آخر تحديث: 2018-06-10 14:09:11

عاجل

46 لوحة لاستعادة الذاكرة الفنية النسوية

وفاء العباس – تشرين أونلاين:

افتتح المهندس علي المبيض معاون وزير الثقافة المعرض الاستعادي الثاني لأعمال مجموعة من الفنانات التشكيليات السوريات, ظهر اليوم في مكتبة الأسد الوطنية في دمشق.

وتحدث المبيض عن المعرض قائلاً: المعرض يضم مجموعة لوحات لأهم الفنانات السوريات في الحراك الفني التشكيلي السوري, مضيفاً: معرض اليوم هو تكريم للمرآة السورية عبر مجموعة لوحات من أعمال فنانات كبار، وفنانات رحلوا عنا، بالإضافة لأعمال فنانات من جيل الشباب ليتيح فرصة كبيرة للمقارنة، وليشاهد الجميع تطور هذا الحراك التشكيلي السوري الذي قدمته المرأة السورية عبر الزمن.

الفنانة التشكيلية لجين الأصيل تحدثت عن أهمية المعرض ليعيد للذاكرة لوحات مهمة تم إنجازها وليؤكد بأن مستوى الفن التشكيلي في بلدنا متميز ومميز بالنسبة للفن العالمي، وهذه الأعمال الرائعة والجميلة تستحق الوقوف أمامها، ومعرض اليوم يؤكد على أن المرآة في سورية مكرمة دائماً وأنها هي من تصنع مستقبلها.

من جانبه مدير الفنون الجميلة في وزارة الثقافة الفنان عماد كسحوت تحدث عن محتوى المعرض والذي يضم 46 لوحة لأهم الفنانات السوريات من مقتنيات وزارة الثقافة منذ عام 1960، والذي يتزامن مع عيد المرآة المصادف لـ8 آذار.

وتابع كسحوت الهدف من المعرض هو استعادة هذه اللوحات وعرضها للجمهور ليطلع على الفن السوري وأهميته وما قدمت الفنانة السورية للحركة التشكيلية بأحاسيسها وأنوثتها، عبر كوكبة من اللوحات والتي تحمل كلا منها موضوع وحالة معينة وخاصة.

print

مقالات ذات صله